رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سجناء يريدون العودة إلي أبي‮ ‬زعبل

الصفحه الاخيره

الخميس, 10 فبراير 2011 16:22
كتبت-‭ ‬‮ ‬مونيكا عياد‮:‬

"‬زوجي‮ ‬يريد أن‮ ‬يسلم نفسه ولم‮ ‬يعرف اين‮ ‬يتوجه‮" ‬هذه الكلمات جاءت علي‮ ‬لسان زوجة احد المساجين الذين هربوا من سجن أبو زعبل عقب اقتحامه‮.‬

‬كثرت الشائعات والتأويل حول‮ ‬قراءة مشهد تفجير السجن،‮ ‬وتسبب الإعلام العربي‮ ‬في‮ ‬إرباك المواطن من خلال التضارب في‮ ‬بعض المعلومات فهناك من أكد ان هروب المساجين كان بأمر من ضباط السجن،‮ ‬وآخر‮ ‬يقول ان السجناء هم من أثاروا الفوضي‮ ‬واعتدوا علي‮ ‬العساكر وفروا هاربين،‮ ‬لذلك قرر الوفد أن‮ ‬يتجول داخل سجن ابي‮ ‬زعبل حتي‮ ‬يري‮ ‬بنفسه الحقائق بعد تفحص السجن،‮ ‬ويسمع من شهود العيان المشهد الحقيقي‮ ‬للحظة الاقتحام وهروب المساجين،‮ ‬ليضع أمام القارىء الصورة الحقيقية دون تزييف أو تأويل‮.‬

‮ ‬تحركت سيارة الجريدة متجهة في‮ ‬البداية إلي‮ ‬سجن أبو زعبل لتتفاجئ اثناء سيرها بسيارات محطمة وعلي‮ ‬جانبي‮ ‬الطريق قبل وصولنا الي‮ ‬السجن،‮ ‬وأمام السجن رأينا سيارتين شرطة بوكس محترقتين علي‮ ‬شاطئ ترعة الاسماعيلية،‮ ‬ومياه الترعة تحمل ملابس ممزقة زرقاء خاصة بالسجناء،‮ ‬وقبل دخولنا بوابة السجن تحدثنا مع خالد زينهم أحد أعضاء اللجان الشعبية بمنطقة أبو زعبل قال‮: "‬فوجئ أهالي‮ ‬المنطقة بصوت إطلاق نار بشكل متواصل من أفراد ملثمين معهم أسلحة رشاشة وكان معهم سيدات في‮ ‬السيارات،‮ ‬وجاء معهم‮ ‬3‭ ‬لودارات لهدم حوائط السجن لتهريب المساجين عقب معركة بشعة أسفرت عن مقتل‮ ‬22‮ ‬عسكرياً‮ ‬وسجيناً‮ ‬علي‮ ‬حد تقديره،‮ ‬وأوضح أن الأهالي‮ ‬وقفوا مع ضباط السجن وقاموا بإيوائهم بعد أن فرغت أسلحتهم من الذخيرة وإعتدي‮ ‬علي‮ ‬بعضهم وقتل الاخر‮. ‬وأثناء حديث الوفد مع اللجان الشعبية وجد بعض السجناء‮ ‬يتوجهون الي‮ ‬السجن لتسليم أنفسهم‮ .‬

وعلمت‮ "‬الوفد‮" ‬ان السجن العسكري‮ ‬بمنطقة أبو زعبل تم اقتحامه أيضا في‮ ‬نفس الوقت،‮ ‬وقال محمد محمد بسيوني‮ ‬احد السجناء السياسيين‮ "‬انا صدر ضدي‮ ‬حكم بالحبس سنتين وباقي‮ ‬70‮ ‬يوماً‮ ‬ليتم إطلاق سراحي،‮ ‬إلا انني‮ ‬فوجئت بإطلاق نار الساعة‮ ‬2‮ ‬فجرا،‮ ‬ودخلوا علينا‮ ‬حوالي‮ ‬350‮ ‬شخصاً‮ ‬ملثماً،‮ ‬أمرونا بالخروج تحت تهديد السلاح،‮ ‬علي‮ ‬الرغم ان هناك مساجين كان موعد خروجهم نفس اليوم،‮ ‬فرفضوا الخروج من السجن فأطلق الملثمون طلقات النار عليهم‮"‬،‮ ‬واستكمل كلامه

وهو‮ ‬يسترجع لحظات الرعب قائلا‮ "‬خرجت مسرعا إلي‮ ‬الشارع وتوجهت لأقرب منزل واتصلت بأحد أقاربي‮ ‬ليأتي‮ ‬لأخذي،‮ ‬والآن جئت لتسليم نفسي‮ ‬حتي‮ ‬أقضي‮ ‬باقي‮ ‬عقوبتي‮" ‬

ودخل الوفد من بوابة سجن أبو زعبل التي‮ ‬كانت مفتوحة علي‮ ‬مصراعيها بلا حراسة،‮ ‬ليشاهد حالة من الفوضي‮ ‬والخراب داخل السجن،‮ ‬وعلي‮ ‬الجانبين سيارات شرطة محطمة ومشتعلة،‮ ‬وبرك من المياه‮ ‬يغرق بها جوال الأطعمة المخزنة مما تسبب في‮ ‬إنتشار رائحة عفنة تسيطر علي‮ ‬أنف كل من‮ ‬يدخل السجن‮. ‬

وتقابل الوفد مع السجين عبد الهادي‮ ‬المرشدي‮ ‬المتهم في‮ ‬قضية قتل،‮ ‬وصادر ضده حكم بالمؤبد منذ عام‮ ‬2006،‭ ‬وتحدث عن اللحظات قبل الأخيرة لاقتحام السجن قائلا‮: "‬أنا كنت أتحدث مع الضابط صبري‮ ‬السيد،‮ ‬وسمعت صوت مشاجرة صادراً‮ ‬من الدور الثاني،‮ ‬حيث قام‮ ‬سجين بمسك‮ ‬يد سجان‮ ‬يدعي‮ "‬عم رفعت‮" ‬واستولي‮ ‬علي‮ ‬مفاتيح زنزانات السجن،‮ ‬وقام بفتح الأبواب لجميع السجناء وبعدها حدث الاقتحام‮" ‬وأوضح انه جاء ليستلم متعلقاته ويسلم نفسه لسجن المرج،‮ ‬وأثناء حديثه معنا استدعاه مأمور القسم وتشاجر معه علي‮ ‬حجم المتعلقات الشخصية الذي‮ ‬أخذها وحملها علي‮ ‬سيارة نصف نقل وقال له المأمور خذ متعلقاتك فقط حتي‮ ‬يبقي‮ ‬لباقي‮ ‬سجناء متعلقاتهم‮.‬

وجاءت زوجة أحد السجناء لتؤكد ان زوجها في‮ ‬البيت‮ ‬يريد أن‮ ‬يسلم نفسه لكن لا‮ ‬يعلم اين‮ ‬يذهب،‮ ‬خاصة ان هناك بعضاً‮ ‬من زملائه سلموا انفسهم للجيش إلا انه نسب لنفسه مسئولية القبض علي‮ ‬السجناء الهاربين مما سيؤدي‮ ‬إلي‮ ‬تغليظ‮ ‬العقوبة عليهم‮.‬

وأشار أبو السريع أحمد محمد أحد سجناء ابو زعبل بائع بصل متهم بالاشتراك مع صديقه في‮ ‬سرقة بالاكراه وصادر ضدهم حكم بالحبس‮ ‬10‭ ‬سنوات قضي‮ ‬منها‮ ‬7‮ ‬سنوات إلى‭ ‬أنه خائف من تسليم نفسه للجيش حتي‮ ‬لا‮ ‬يقول انه قبض عليه،‮ ‬وانه فوجئ بقتل‮ ‬صديقة‮ "‬علي‮ ‬ربيع‮" ‬الذي‮ ‬تمت

احالته لسجن وادي‮ ‬النطرون في‮ ‬نفس القضية موضحا انه قتل في‮ ‬نفس اليوم الذي‮ ‬تم فيه إقتحام السجن،‮ ‬وقتل علي‮ ‬يد العرب‮.‬

‮ ‬وقال عمران عثمان عسكري‮ ‬كان‮ ‬يقف بأحد ابراج السجن أثناء الاقتحام‮ ‬،‮ ‬انه فوجئ أثناء دوريته علي‮ ‬برج‮ ‬25‮ ‬بمظاهرة من السجناء وقاموا بالقاء الطوب علي‮ ‬العساكر والضباط وصدر لنا تعليمات بإلقاء قنابل مسيلة للدموع‮ ‬،‮ ‬الا اننا فوجئنا باقتحام بشع من الخارج و3‭ ‬لوردات تكسر السور الخرساني‮ ‬للسجن،‮ ‬وبعض الملثمين‮ ‬يقولون لنا‮ "‬اخرج‮ ‬يامصري‮ ‬ياخسيس‮"‬،‮ ‬ثم قاموا بكسر أبواب الابراج الحديدية وصعدوا للعساكر وقتلوهم،‮ ‬وانه استطاع الفرار منهم بعد ان نفدت زخيرته‮ ‬،‮ ‬ورأي‮ ‬صديقه‮ ‬يحاول صد الهجمات الا انه قتل فحاول حمل جثته علي‮ ‬كتفه الا انه لم‮ ‬يستطع،‮ ‬خاصة بعد ان دخل العرب السجن ومنعوا اي‮ ‬عسكري‮ ‬من امدادهم بأي‮ ‬ذخيرة،‮ ‬وأوضح أنه كان باقياً‮ ‬60‮ ‬يوماً‮ ‬لانهاء عمله،‮ ‬وأنه بعد الواقعة توجه الي‮ ‬القوات المسلحة لتسليم سلاحه والكارنيه الخاص به لاخلاء مسئوليته‮.‬

وأشار عثمان إلى أن الجيش قبل الهجوم كان متواجداً‮ ‬امام السجن بواسطة‮ ‬4‭ ‬مدرعات ودبابات وبمجرد سماعة الهجوم‮ ‬،‮ ‬فر هاربا مبررا انه لم‮ ‬يصدر لهم أي‮ ‬تعليمات للمواجهة‮.‬

وأكد إيهاب رستم أمين شرطة بالسجن أن جثث العساكر والمساجين ظلت علي‮ ‬قضبان محطة قطار الخانكة لأكثر من‮ ‬3‭ ‬أيام حتي‮ ‬تعفنت،‮ ‬مشيرا إلى أن السجن انفتح بالكامل عقب اقتحام السجن علي‮ ‬يد‮ ‬6‮ ‬آلاف ملثم معهم حوالي‮ ‬ألف سلاح آلي‮ ‬رشاش من نفس النوع،‮ ‬موضحا ان العملية كانت مخططة منذ فترة‮ ‬،‮ ‬مستشهدا انه لا‮ ‬يمكن لعملية عشوائية ان‮ ‬يحمل افرادها نفس نوع السلاح بتلك الكمية‮ . ‬وأضاف انه أثناء الاقتحام صدر لنا تعليمات من مأمور السجن‮ ‬يأمرنا بعدم إطلاق الرصاص الحي‮ ‬علي‮ ‬السجناء قائلا‮: "‬أي‮ ‬طلق ناري‮ ‬يصيب اي‮ ‬سجين علي‮ ‬رقبتي‮" ‬موضحا ان جميع الضباط حاولوا إطلاق طلقات هوائية لمنع السجناء من الهروب،‮ ‬بالاضافة لحمايتهم من الهجوم الشنيع علي‮ ‬يد البلطجية والعرب‮.‬

وأوضح مصدر مسئول داخل السجن ان عنبراً‮ ‬واحداً‮ ‬قبل الضرب بدقائق تظاهر وأثاروا حالة من الهرج والمرج،‮ ‬عوقب أقتحام السجن مباشرة توجة العرب الي‮ ‬القسم السياسي‮ ‬الذي‮ ‬يحمل سجناء من حماس ومتهمين تفجيرات دهب،‮ ‬واستعان السجناء في‮ ‬الأدوار العليا بالنزول بالخراطيم من اعلي‮ ‬المبني‮ ‬والفرار هاربا‮.‬

وأثناء تجول الوفد داخل السجن وجد ان جميع مخازن السجن منهوبة ومخازن الخشب والأحذية مفحمة،‮ ‬وأكد أن الاهالي‮ ‬استولوا علي‮ ‬جميع الموبليا التي‮ ‬يرغبون فيها وأشعلوا النيران في‮ ‬باقي‮ ‬المصنوعات‮. ‬

وفي‮ ‬نهاية تجول‮ "‬الوفد‮" ‬داخل السجن شاهدت سائق توك توك‮ ‬يدخل السجن ليسرق بعض البضائع ويفر هاربا،‮ ‬إلا ان أمين شرطة أسرع خلفه بدراجة نارية وتحفظ علي‮ ‬المسروقات‮.‬

 

أهم الاخبار