ثوار التحرير : تحملنا الرصاص فكيف لا نتحمل المطر ؟!

الصفحه الاخيره

السبت, 05 فبراير 2011 20:42
كتب - محمد جمال عرفة

 

قال معتصمون في ميدان التحرير ، برغم المطر الشديد اليوم السبت الذي بلل ملابسهم وأغطيتهم ، أنهم لا يشعرون به ولا يؤثر علي حركتهم ، مؤكدين أنهم تحملوا رصاص وحجارة بلطجية النظام التي يقصفونهم بها ، فكيف لا يتحملون المطر ، وهو خير .

وشدد أكثر من متظاهر لـ "بوابة الوفد" علي أن المطر الذي انهمر ولا يزال اليوم عليهم لم يؤثر في عزيمتهم ولا محاولات النظام التقليل من أهمية استمرار تظاهرهم وترويج التلفزيون الرسمي أكاذيب عن تناقص أعدادهم وانصراف الناس عنهم وعدم بقاء سوي الإخوان ، مشددين علي أن عددهم في أقل تقدير لا يقل عن 100 ألف متظاهر برغم الأمطار ، سيصلون لمليون غدا الاحد ، وأنهم من أطياف وأصحاب مظالم مختلفين ، وأن مطالبهم كما هي لم يتراجعوا عنها

وعلي رأسها مطلب تنحية الرئيس الحالي حسني مبارك .

وتساقطت أمطار غزيرة اليوم السبت فوق القاهرة وميدان التحرير وبللت أراضي الميدان الذي ينام علي حجارته المتظاهرون والمتظاهرات منذ 12 يوما مطالبين برحيل الرئيس مبارك .

وحول المحاولات الحكومية لتثبيط همتهم والزعم أنهم باتوا أقلية وإثارة المصريين ضدهم بدعوي تعطيلهم الاقتصاد ، قال توفيق محمد غانم لـ " بوابة الوفد" أن النظام يتبع معهم حاليا أسلوب "التفتيت الناعم للثورة" ، وأنهم لا يتحدثون سوي عن مطلب المحتجين رحيل الرئيس مبارك في حين أن هناك ستة مطالب أخري مثل إلغاء الطواري ودستور جديد وغيرهم لم يذكرها أي من مسئولي النظام .

فيما استعار متظاهر ثان عبارة للمستشار

طارق البشري المفكر الإسلامي ونائب رئيس مجلس الدولة السابق ، قال فيها أن المتظاهرين قدموا مطالب وينتظرون ردا عليها ، وهم بالتالي ليسوا في حاجة للتفاوض حول هذه المطالب لأنهم يقودون ثورة ، وقال ثالث أنهم لا يثقون في حكم مبارك لو استمر ولو شهر واحد ، وأنه من الممكن أن يسعي في فترة حكمه المتبقية لو وافقوا علي بقاؤه علي تغييرات سلبية تعوق الإصلاحات المطلوبة وليس العكس كما تروج الحكومة ، كما لا يثقون في النظام كله ولا وعوده وليس الرئيس مبارك فقط

وأكد المحتجون المعتصمون في ميدان التحرير وسط القاهرة بعد "جمعة الرحيل" إنهم سيبقون في ميدان التحرير فيما أسموه بـ "أسبوع الصمود"حتى تنفيذ مطالبهم، ودعوا لمظاهرات مليونية أخري غدا الأحد والثلاثاء والجمعة حتي يرحل الرئيس مبارك عن السلطة .

ورفضوا اقترح لإحدى لجان الحكماء بحل توافقي بين المتظاهرين والحكومة، يقضي بنقل صلاحيات مبارك لنائب الرئيس عمر سليمان، استنادا للمادة 139 من الدستور، على أن يبقى مبارك حتى نهاية ولايته الرئاسية في سبتمبر المقبل .

 

 

 

 

أهم الاخبار