أغلق القنوات الفضائية ولكن صوت الثورة وصل للعالم‮!

الفقي وإعلام النكسة

الصفحه الاخيره

الخميس, 03 فبراير 2011 09:44
خاص - بوابة الوفد:


يعود بنا إعلام أنس الفقي إلي زمن النكسة أو هزيمة‮ ‬يونيو‮ ‬67‮ ‬عندما كان الاعلام المصري‮ ‬يتعمد إخفاء الحقائق وتزييف وعي الناس، ويخرج عليهم صوت المذيع أحمد سعيد الجهوري ليؤكد أن كل شيء بخير،‮ ‬واننا نسقط طائرات العدو الاسرائيلي كما تسقط الذبابات وإذ بالمجتمع المصري‮ ‬يستيقظ بعد أيام علي نبأ الهزيمه النكراء،‮ ‬انس الفقي لم‮ ‬يتعلم الدرس ويسحب المجتمع الي كذبة كبيرة،بعد ان قام بإغلاق القنوات الفضائيه المنافسه واستفرد بالساحة من خلال قنواته الحكوميه أو بقية القنوات المصرية التي‮ ‬يبسط سيطرته عليها من خلال النايل سات،‮ ‬ونسي أن هناك العرب سات وأقمار‮ ‬غيرها تعرض قنوات تصور حقيقة مايحدث في الشارع المصري‮! ‬ومن منطلق تزييف الواقع وخداع الرأي العام في الداخل والخارج طلب من أشرف زكي نقيب الممثلين أن‮ ‬يجمع له حفنة من الكومبارس الذين‮ ‬يظهرون في خلفية المشاهد في المسلسلات والافلام ويتقاضي الواحد منهم خمسين جنيهاً‮ ‬ليلعب اي دور‮ ‬يطلب منه،ليصطفوا أمام مبني ماسبيرو في مظاهرة ضعيفة ومريضة‮ ‬يهتفون لصالح بقاء النظام،ويرفعون اللافتات المؤيدة لبقاء حكم مبارك والحزب الوطني، ولم‮ ‬يلتفت لسيادته للسؤال البديهي الذي سوف‮ ‬يسأله أي ساذج وكان فين المؤيدين دول من بداية الأحداث؟؟ ولماذا ظهروا في اليوم الثامن لاندلاع ثورة الشباب؟ وزيادة في التهريج‮ ‬ظهرت بين صفوف الكومبارس الممثلة زينة،‮ ‬ليحملها البعض علي اكتافهم لتصرخ وحدها بصوت‮ "‬مبحوح‮" ‬تحيا الرئيس حسني مبارك‮!!‬بينما قامت القنوات الاخبارية العربية

بتغطية أكثر موضوعية للأحداث،بالنزول الي قلب ميدان التحرير ليشاهد العالم حقيقة مايحدث من تجمع مئات الالوف من الشباب في مظاهرة سلميه،وإصرار علي الاستمرار حتي‮ ‬يستجيب النظام لمطالبهم العادلة التي تتلخص في خطوات محددة،وليس صحيحا مايشاع من أن هؤلاء الشباب لايعرفون مايرددونه،وقد اهتمت القنوات العربية بإتاحة الفرصة لكبار المفكرين والصحفيين والشخصيات العامة والفنانين لللإدلاء بأرائهم فيما‮ ‬يحدث حيث قالت هالة سرحان من دبي‮ "‬لايمكن إنكار مشاعر الشعب وإرادته ولكني أتعجب من هذا التصوير البطيء في اتخاذ القرارات فلابد وأن تتم الاستجابة لطلبات الشعب‮ ‬بالشكل الكامل،‮ ‬وقد ارتحت لبعض التعديلات وخاصة إقاله وزير الداخليه حبيب العدلي،ولكنها تعديلات،‮ ‬لم تشفي الغليل وحصل معاها اختيارات أخري‮ ‬غير واعية،‮ ‬وتعجبت من وصف مسئول في الحزب الحاكم أن شباب الثورة هم مجموعة من المرتزقة عيب هذا الكلام الشباب‮ ‬دول الورد اللي فتح في جناين مصر،‮ ‬وكمان الغياب الاعلامي حاجة مذرية‮ ‬،هو إحنا شعب في قفص؟؟،قطع الاتصالات قطع السماوات المفتوحة مع أغلاق الطرق ووسائل المواصلات وفتح السجون لخروج البلطجية لإجهاض ثوره الشباب‮ ‬،هو إحنا فين لابد أن‮ ‬يستفيق النظام قبل فوات الأوان‮" ‬

 

أما المخرج خالد‮ ‬يوسف الذي شارك في مظاهرات‮ ‬يوم الجمعة فهو‮ ‬يقول‮ "‬للمرة الأولي

في تاريخ مصر المعاصر،‮ ‬يتحرك الشباب لتغيير الواقع في مظاهرات سلمية،‮ ‬وكان بينهم قله من الفنانين،‮ ‬بينما جلس الأكثرية في المنازل‮ ‬يتفرجون علي مايحدث في التليفزيونات،‮ ‬والمدهش ان الشباب‮ ‬يتحرك بشكل حضاري ومنظم وعملوا من بين افرادهم حكومة وهو اللي حمي الشارع من البلطجية وهجمات الجوعي،‮ ‬وعمل لجان شعبية أنهم‮ ‬يحملون طاقات لانعرفها ولم نكن نعمل حسابها أنهم حركوا المجتمع كله بل‮ ‬غيروا نظرة العالم لنا انهم‮ ‬يصنعون تاريخ مصر ويغيرونه بإرادتهم‮"‬

أما الفنان خالد الصاوي فقد قال لقناة العربيه عبر الهاتف بصوت مبحوح من كثرة الهتاف اتواجد في الشارع مع الشباب من‮ ‬يوم الجمعة الذي نطلق عليه جمعة الغضب أو جمعة الشهداء هذا المشهد الملحمي الرائع الذي شاهدناه جميعا علي كوبري الجلاء إستمر لساعات بين كر وفر،‮ ‬كنت موجوداً‮ ‬في هذا اليوم ضربنا جميعا واشتبكنا جميعا والبعض لم‮ ‬يحسم أمره حتي الآن و البعض إ نحاز للحكومة وهذا شأنه والبعض الآخر‮ ‬اختار من البداية الانحياز للجماهير وأرادة الشعب،‮ ‬الشعار الذي رفعته الجماهير من اللحظة الاولي نريد اسقاط النظام وهذا‮ ‬يعني رأس النظام نقول بصراحة لانريد العائلة الحاكمة ولانريد الحزب الوطني الساعات القادمة ساعات حاسمة ومصيرية‮" ‬أما المخرج‮ ‬يسري نصرالله،‮ ‬فقد حضر لقناة العربية مع الممثل الشاب آسر‮ ‬ياسين،وقال"هذه الثورة أعادت إكتشاف الشخصية المصرية،‮ ‬وقربتنا من بعض،‮ ‬وإكتشفنا أننا لسنا بحاجة للتليفون المحمول والانترنت كي نتواصل،يكفينا التعامل المباشر،والفهم المشترك والتحرك في إتجاه واحد،حتي نحقق أهدافنا‮" ‬أما آسر‮ ‬ياسين فقد قال"عمري‮ ‬30‮ ‬سنه،‮ ‬ولم أعرف‮ ‬غير مبارك رئيسا،‮ ‬ولكني أشارك في ثورة الشباب من أجل التغيير،‮ ‬وأعتقد أن العام القادم سوف نحتفل في نفس الوقت بعيد الثورة،‮ ‬وسوف تتغير المناهج الدراسيه،وكتب التاريخ سوف تذكر حقائق هذه الثوره التي‮ ‬غيرت صورة المجتمع المصري في أنظار العالم‮"‬

أهم الاخبار