رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

48‮‬ساعة عاشوها خوفاً‮ ‬من وصول المتظاهرين إليها‮.. ‬ثم أخلوا المنطقة ولجأوا للفنادق والأقارب

رعب بين جيران سفارة إسرائيل‮

الصفحه الاخيره

الخميس, 03 فبراير 2011 09:10
كتبت‬ـ دينا الحسيني‮:‬

أيام عصيبة قضاها جيران السفارة الإسرائيلية بالقاهرة والذين‮ ‬يقطنون في‮ ‬6‮ ‬عقارات واقعة بشارع أنس بن مالك أسفل كوبري‮ ‬جامعة القاهرة وعددهم نحو‮ ‬3‮ ‬آلاف شخص أغلبهم من مشاهير المجتمع مثل السفير حسنين عيسي‮ ‬منسق العلاقات المصرية الإسرائيلية بتل أبيب،

والدكتورة عائشة راتب رئيس قسم القانون الدولي‮ ‬بكلية الحقوق جامعة القاهرة ويوجد بالطابق الثاني‮ ‬مكتب المحامي‮ ‬الشهير نادر جعفر ولكن‮ ‬يقطن بتلك العمارات الفنان محمد العزبي‮ ‬الذي‮ ‬ترك شقته لشقيقته لتقيم فيها‮.‬

 

‮*‬هؤلاء جميعاً‮ ‬كانوا‮ ‬يعانون من الإجراءات الأمنية الصارمة التي‮ ‬فرضتها الأجهزة الأمنية بالجيزة علي‮ ‬السكان والمترددين عليهم ولكن الأمر بات صعباً‮ ‬بعد ثورة الغضب التي‮ ‬انطلقت الثلاثاء‮ ‬25‮ ‬يناير حيث قامت وزارة الداخلية بغلق المداخل والمخارج المؤدية للشارع ومنع السكان

من استقبال‮ ‬غرباء كما تم منعهم من ركن سياراتهم أسفل عقاراتهم وأجبرهم الأمن علي‮ ‬ركن السيارات خارج الشارع وتم تطويق المنطقة بالعربات المصفحة وتم‮ ‬غلق كوبري‮ ‬الجامعة ولاقي‮ ‬السكان معاناة شديدة مع الأمن المركزي‮ ‬الذين لم‮ ‬يسمحوا لهم بدخول منازلهم إلي‮ ‬أن جاءت ثورة الجمعة‮ ‬28‮ ‬والتي‮ ‬استخدم فيها الأمن القنابل المسيلة للدموع وقاموا بالتعامل معت المتظاهرين لمنعهم من دخول الشارع أو اقتحام مقر السفارة مما جعل سكان أنس بن مالك جيران سفارة إسرائيل‮ ‬يتركون منازلهم ويتوجهون للإقامة عند أقاربهم بمناطق أخري‮ ‬ومنهم من بات ليلته داخل فندق ولم‮ ‬يجد مسئولي‮ ‬السفارة الإسرائيلية
من الدبلوماسيين والعاملين بداً‮ ‬من سحب أنفسهم وترك مقر السفارة خشية قيام الجموع الغفيرة من الغاضبين بالصعود إلي‮ ‬الطوابق الثلاثة الأخيرة حيث تقع السفارة الإسرائيلية فعادوا إلي‮ ‬تل أبيب وأغلقوا السفارة وقبل سفرهم أشاعوا أن مقر السفارة تم نقله إلي‮ ‬منطقة نائية بمدينة‮ ‬6‮ ‬أكتوبر حتي‮ ‬يبعدوا أنظار المتظاهرين عنها‮.‬

أما السفارة الأمريكية التي‮ ‬تقع بمنطقة جاردن سيتي‮ ‬والتي‮ ‬أخلتها السفيرة الأمريكية بالقاهرة بعد الثورة بينما تم احتجاز عدد قليل من الدبلوماسيين داخلها ووفرت لهم السفيرة السلع التموينية والطعام وألزمتهم البقاء داخل مقر السفارة لحين استقرار الأوضاع في‮ ‬مصر وذلك بعد أن سيطر الجيش علي‮ ‬السفارة وتولي‮ ‬تأمينها وأغلق الشوارع المؤدية إليها بالدبابات وتم تغيير اتجاه السير للسيارات ولم‮ ‬يجرؤ أي‮ ‬من المتظاهرين علي‮ ‬الوصول لمقر السفارة نظرا للإجراءات الصارمة التي‮ ‬اتخذتها القوات المسلحة كما أن المتاريس والأبواب المصفحة التي‮ ‬تغلق مقر السفارة الأمريكية تحول دون اقتحامها أو تسلل أي‮ ‬شخص داخلها‮.‬

أهم الاخبار