رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المصريون الأخف دما وأكثر الشعوب ميلا للضحك

الصفحه الاخيره

السبت, 22 يناير 2011 15:56

من المعروف أن الشعب المصري‮ ‬ـ من بين العرب جميعاً‮ ‬ـ هو‮ "‬الأخف دماً‮"‬،‮ ‬يبدو أن هذه النتيجة أصبحت حقيقة علمية وعالمية،‮ ‬فقد توصل باحث ألماني‮ ‬إلي أن المصريين هم أكثر الشعوب ميلاً‮ ‬للضحك،‮ ‬

برغم أوضاعهم الاقتصادية والاجتماعية‮. ‬ويبدو أن مقولة‮ "‬اضحك‮.. ‬تضحك لك الدنيا‮" ‬لم تأت من فراغ،‮ ‬ذلك أنه وسط كل الظروف المعيشية الصعبة وكذلك الاجتماعية والسياسية التي‮ ‬يمر بها العالم،‮ ‬تجد الناس‮ ‬يسعون بحثاً‮ ‬عن‮ "‬النكتة‮" ‬لا للهرب من الواقع الذي‮ ‬يعيشونه،‮ ‬ولكن من أجل الشعور بالتحسن ولو مؤقتاً‮. ‬ووجد الباحث،‮ ‬راينر شتولمان،‮ ‬أن الشعوب الأفريقية عموماً،‮ ‬والمصريين خصوصاً،‮ ‬هم أكثر الشعوب ميلا للضحك،‮
‬وفقاً‮ ‬لما نقله موقع‮ "‬دويتشه فيله‮" ‬الألماني‮.
وبينما برزت عند كثير من الشعوب العربية مقولة إن الأردنيين جادون بطبعهم ولا‮ ‬يضحكون إلا فيما ندر،‮ ‬وعلي رأي‮ ‬البعض‮ "‬لا‮ ‬يضحكون للرغيف السخن‮"‬،‮ ‬لا‮ ‬يكاد‮ ‬يمر موقف سواء أكان اقتصادياً‮ ‬أم اجتماعياً‮ ‬أم سياسياً،‮ ‬حتي‮ ‬يتحول إلي نكتة بارعة،‮ ‬إضافة إلي أن النكتة وسرعة البديهة تجدها حتي عند أكثر‮ "‬الوجوه‮" ‬بؤساً،‮ ‬الأمر الذي‮ ‬يدحض عنهم هذه الفكرة‮. ‬العراقيون كذلك،‮ ‬أصبحوا برغم المآسي‮ ‬التي‮ ‬تحيق بهم،‮ ‬من بين أكثر الشعوب العربية ضحكاً‮ ‬وكذلك السوريون،‮ ‬غير أن
أحداً‮ ‬لا‮ ‬يتفوق علي المصريين علي ما‮ ‬يبدو‮. ‬الغريب أيضاً،‮ ‬أن البريطانيين،‮ ‬المعروفين بالبرودة والجدية في‮ ‬التعامل مع الأمور بشكل عام،‮ ‬هم أكثر الأوربيين ضحكاً،‮ ‬وفقاً‮ ‬لما توصل إليه الباحث الألماني،‮ ‬الذي‮ ‬وجد أن للضحك أسباباً‮ ‬معينة‮. ‬

واعتبر راينر شتولمان أن الأفارقة والبريطانيين هم الأكثر تميزاً‮ ‬بروح الدعابة،‮ ‬وأن المصريين هم الأخف دماً‮. ‬وبهذا فإن الباحث الألماني‮ ‬منح كأس العالم للضحك لأفريقيا،‮ ‬التي‮ ‬كانت قد نظمت كأس العالم لكرة القدم‮ ‬2010‮ ‬لكنها لم تفز بالبطولة‮. ‬وفي‮ ‬تحليله للسبب الذي‮ ‬يجعل الإنسان‮ ‬يضحك عند سماعه نكتة قال شتولمان‮:"‬النكتة تدغدغنا في‮ ‬عقلنا‮" ‬كما‮ ‬يدغدغ‮ ‬الإنسان جسدياً‮. ‬وأضاف‮: "‬لذلك تحتاج النكتة الجيدة إلي لحظة مدهشة وإلي تناقض،‮ ‬أو شيء‮ ‬يحيرنا،‮ ‬دون أن‮ ‬يصرف انتباهنا‮. ‬وكي‮ ‬نستطيع فهم النكتة‮ ‬يجب أن تحتوي‮ ‬علي توازن بين الشيء المعروف والشيء الغريب‮".‬

 

أهم الاخبار