رسام بريطانى فى التاسعة يجنى الآلاف

الصفحه الاخيره

السبت, 12 نوفمبر 2011 18:23
لندن - يو بي آي :

غالباً ما يكتفى الأولاد فى التاسعة من العمر بتعليق رسومهم على جدران منازلهم، لكن البريطانى كيرون وليامسون شذ عن القاعدة، إذ نجح بفضل مهاراته في تقليد أهم اللوحات الفنية وباع قسماً كبيراً منها محققاً أكثر من 170 ألف دولار.

وباع وليامسون (9 سنوات) حتى الآن 33 لوحة رسمها بـ176 ألف دولار، وما زالت

لديه لوحات معروضة للبيع مقابل 168 ألف دولار. وساعد بيع اللوحات عائلته في شراء منزل جديد يقيم فيه الآن مع والدته ووالده وأخته، بعدما كانوا يقيمون في منزل مستأجر.
وكشفت والدة الصبي ميشيل أن لدى ابنها النابغة حوالى ألف رسم فى المنزل، بينها
50 أنجزت. وأضافت أن ابنها "ينتقل كل 3 أشهر إلى مرحلة جديدة"، ومهاراته تتطور باستمرار.
وفى أغسطس 2010 بيعت 33 لوحة لوليامسون خلال أقل من 30 دقيقة بـ176 ألف دولار، وأبرز اللوحات التي يعرضها للبيع الآن هي لمسجد السلمانية في مدينة إسطنبول التركية.
ولم يغادر الصبى بريطانيا يوماً وهو يختار لوحاته من صور يبحث عنها عبر الإنترنت، وأطلق عليه لقب "مونيه الصغير" نسبة إلى الرسام الفرنسي الشهير جان كلود مونيه.

أهم الاخبار