رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

‮"‬النينا‮" ‬و"الناو‮" ‬مسئولتان عن طقس العالم

الصفحه الاخيره

الأحد, 16 يناير 2011 18:05

الأحوال الجوية السيئة والكارثية التي‮ ‬تحدث حالياً‮ ‬في‮ ‬العالم،‮ ‬من البرازيل حتي أستراليا‮.. ‬حيث الأمطار الفيضانية،‮

‬إلي تساقط الثلوج بغزارة في‮ ‬المناطق الشرقية للولايات المتحدة لها تفسيران فقط‮. ‬يقول طوني‮ ‬بارنستون،‮ ‬مدير التنبؤات الجوية بمركز الأبحاث الدولي‮ ‬للمناخ والمجتمع بجامعة كولومبيا،‮ ‬إن هناك ظاهرتين اسمهما‮ "‬النينا‮" ‬La Nina‭ ‬و"ناو‮" ‬NAO‭ ‬‮ ‬أي‮ ‬التقلبات الجوية في‮ ‬الجزء الشمالي‮ ‬للمحيط الأطلسي،‮ ‬وهما فقط الظاهرتان المسئولتان عما‮ ‬يحدث حالياً‮. ‬ورغم أن النينا تتغير من وقت لآخر،‮
‬لكن‮ ‬يمكن تحديدها ببساطة بوصفها انخفاضاً‮ ‬في‮ ‬درجة الحرارة في‮ ‬الأجزاء الشرقية والوسطي للمحيط الهندي‮. ‬وخلال النينا،‮ ‬يكون هناك كميات قليلة من الأمطار في‮ ‬المنطقة الاستوائية للمحيط الهندي،‮ ‬ونمط حراري‮ ‬شبيه بحدوة الفرس‮ ‬يتشكل في‮ ‬شمال المحيط الهادي والسواحل الجنوبية الشرقية لقارة آسيا والبحار المحيطة بإندونيسيا وأستراليا‮.‬

 

والنينا تعني‮ ‬في‮ ‬العادة درجات حرارية مرتفعة نسبياً‮ ‬في‮ ‬الولايات المتحدة،‮ ‬وخصوصاً‮ ‬الجنوب

الشرقي،‮ ‬غير أن التقلبات الجوية في‮ ‬شمال الأطلسي‮ ‬أثرت علي ظاهرة النينا عكسياً‮.‬

فمنذ نوفمبر الماضي،‮ ‬بدت ظاهرة‮ "‬الناو‮" ‬تدخل في‮ ‬المرحلة السلبية،‮ ‬ما‮ ‬يعني‮ ‬أن درجات حرارة الهواء بين شرقي‮ ‬الولايات المتحدة وأوروبا سوف تنخفض‮.. ‬وينجم عن هذا الأمر ارتفاع الحرارة في‮ ‬مناطق مثل شمال شرقي‮ ‬كندا وجرينلاند وأيسلندا‮.‬

ولذلك،‮ ‬فإن النينا،‮ ‬التي‮ ‬تعني‮ ‬طقساً‮ ‬جافاً‮ ‬وحاراً‮ ‬في‮ ‬جنوبي‮ ‬الولايات المتحدة في‮ ‬العادة،‮ ‬تأثرت بشكل سلبي‮ ‬بظاهرة‮ "‬الناو‮" ‬هذا العام،‮ ‬وأحضرت أجواء شبيهة بأجواء النينو‮ ‬La Nino‭ ‬‮ ‬أي‮ ‬تدني‮ ‬درجات الحرارة وتساقط الثلوج في‮ ‬المناطق الشمالية من المحيط الأطلسي،‮ ‬وتساقط الأمطار في‮ ‬الجنوب‮.‬

 


 

أهم الاخبار