رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فتة بـ‮ »‬لحوم الساركوسيست‮« ‬آخر حلول المصريين لمواجهة الغلاء فى العيد

الصفحه الاخيره

السبت, 13 نوفمبر 2010 18:00
دعاء البادى

فى ظل الارتفاع الجنونى فى أسعار اللحوم الحمراء،‮ ‬يحجم الكثيرون عن شرائها ويستعيضون عنها باللحوم البيضاء أو الأسماك،‮ ‬إلا أن الاحتفال بعيد الأضحى وما‮ ‬يفرضه من طقوس تناول لحوم الأنعام‮ (‬أبقار،‮ ‬خراف،‮ ‬نوق‮« ‬جعل اللجوء إلي‮ ‬اللحوم المستوردة أمرًا لا مفر منه‮.‬

لتتحول أشهر أكلة مصرية فى العيد وهى‮ »‬الفتة باللحم الضانى‮« ‬إلي‮ »‬فتة باللحم المستورد‮«. ‬أمام أحد محلات بيع اللحوم المستوردة قالت طفلة لوالدها‮.. »‬بابا عايزين نشترى خروف؟‮« ‬طلب البنت الذى عبرت عنه ببراءة،‮ ‬أعاد إلى ذهن‮ »‬صلاح أحمد‮« ‬الكثير من الأوجاع،‮ ‬فقد كان فى طريقه لشراء كيلو لحم مستورد‮.. ‬للاحتفال بعيد الأضحى مع أسرته بعد أن أصبح شراء اللحم البلدى من المستحيلات،‮ »‬مرتبى‮ ‬500‮ ‬جنيه‮« ‬ببساطة قال الرقم،‮ ‬طالبًا منى إجراء عملية حسابية لتوزيع هذا الراتب الضعيف على نفقات أسرته،‮ ‬لذا فبديهىًا أن‮ ‬يلجأ صلاح للمستورد‮ »‬الحمد لله إنى لاقى حتى أجيب مستورد

بالمرتب ده‮«‬،‮ ‬ويؤكد أن حاله أفضل من كثيرين لا‮ ‬يجدون‮ »‬العيش الحاف‮«‬،‮ ‬عاقدًا مقارنة ساخرة بين الظروف الصعبة التي‮ ‬يعيشها‮ ‬غالبية المصريين وتصريحات مسئولى الحكومة والذين وصفهم‮: »‬دول ناس عايشة فى عالم تانى أكيد بيتكلموا عن بلد آخر‮«.‬

بنظرة مترددة تقف حنان طه أمام محل بيع اللحوم المستوردة،‮ ‬لتوها مرت علي‮ ‬جزارة السعادة التي‮ ‬تبيع اللحم البلدى إلا أن نظرة عابرة علي‮ ‬أسعار تلك اللحوم كانت كفيلة بالهروب بسرعة نحو اللحوم البرازيلية والهندية‮.‬

‮»‬أعرف أن طعم البلدى أفضل ولكن من الجنون شراءه بهذا السعر‮« ‬هكذا تلخص حنان الأمر بواقيعة،‮ ‬فشراؤها‮ ‬3‮ ‬كيلو لحم بلدى لتناوله فى أيام العيد مع أسرتها المكونة من ستة أفراد،‮ ‬يعنى تدمير ميزانية هذا الشهر،‮ ‬وعلي‮ ‬هذا آمنت صباح بأن المجازفة‮ ‬غير

محسوبة العواقب‮.‬

العيد السابق رفض أبناؤها المستورد،‮ ‬وبالطبع هذا العيد سيرفضونه أكثر بعد ما أثير حول فساد هذا النوع من اللحوم ووجود‮ (‬ديدان الساركوسيست بها‮« ‬لذا تعترف حنان بأنها لن تخبر أولادها بأنها اشترت لحومًا مستوردة وتتابع‮: ‬سأتكفل بطهيها بطريقة جيدة حتى لا‮ ‬يدركون الفرق‮.‬

وكنوع من أنواع التوازن،‮ ‬اتفق على محمد وزوجته منال علي‮ ‬شراء‮ ‬2‮ ‬كيلو لحم بلدى و3‮ ‬كيلو مستورد حتي‮ ‬يوازنا بين الشعور ببهجة العيد والتوفير‮.‬

يقول علي‮: »‬غلاء أسعار اللحوم‮ ‬غير طبيعى ولا‮ ‬يحدث فى أى دولة من دول العالم‮« ‬مشيرًا إلي‮ ‬تحكم‮ »‬مافيا اللحوم‮« ‬علي‮ ‬حد تعبيره فى الأسعار‮ »‬والنتيجة أن الشعب نسى طعم اللحمة‮«‬،‮ ‬وتتفق منال معه فى الرأى مطالبة بضرورة وضع حل لردع المحتكرين الذين‮ ‬يتحكمون فى السلع وأسعارها‮«.‬

‮»‬عادى مش هاموت لو مأكلتش بلدى‮«. ‬باصرار‮ ‬يشوبه اللامبالاة قال عبدالمجيد فهمى،‮ ‬مؤكدًا أنه سيخلط نصف كيلو بلدى مع اتنين مستورد،‮ ‬و»الدنيا هتمشى زى الفل‮« ‬ورغم اعتراضات زوجته المستمرة وشكواها‮ »‬اللحمة زفرة والشوربة طعمها مش حلو‮« ‬إلا أن دخل عبدالمجيد لن‮ ‬يرضخ أمام هذه الاعتراضات التي‮ ‬كما‮ ‬يراها الزوج‮ »‬رفاهية‮« ‬لا‮ ‬يحتملها راتبه الذى‮ ‬يكفى نصف الشهر بالكاد‮.‬

 

أهم الاخبار