رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

هوامش ابن قطامش

الصفحه الاخيره

الجمعة, 14 يناير 2011 16:45

من أرشيف الوفد: ماسيج من النحاس باشا إلي سيلفا كير‮!!‬

في صباح الاثنين‮ ‬13‮ ‬نوفمبر‮ ‬1950‮ ‬ازدحم النادي السعدي بجموع الوفديين الذين استقبلوا حضرة صاحب المقام الرفيع الرئيس الجليل مصطفي‮ ‬النحاس باشا بالهتاف والتصفيق وقصد النحاس باشا ضريح سعد زغلول وقرأ الفاتحة علي روحه والتقطت له هذه الصورة التي نشرت بجريدة‮ "‬النداء‮" ‬الوفدية ثم قصد السرادق المقام بجوار بيت الأمة وألقي خطاباً‮ ‬بمناسبة عيد الجهاد الوطني ومن أهم ما قاله في خطابه ما يلي‮: "‬وضع سعد باشا أول برنامج للوفد المصري عند تأليفه وكانت سياسته الخارجية مختصرة في‮ ‬4‮ ‬كلمات هي‮: ‬الاستقلال التام لمصر والسودان‮".. ‬وأقول أنا‮ - ‬محرر الهوامش‮ - ‬ضعوامائة خط تحت السودان فقديماً‮ ‬كانت مصر والسودان‮ "‬حتة واحدة‮" ‬ثم انفصلا للأسف وتعالوا نستكمل ما قاله النحاس وكأنه رسالة أو‮ "‬ماسيج‮" ‬موجهة الي البشير وسيلفا كير حيث يقول‮: "‬السودان ومصر وطن واحد وشعب واحد والروابط التي تربط شطري الوادي هي روابط وثيقة لأنها من صنع الله ولن تستطيع أية قوة أن تقطع ما أمر الله به أن يوصل‮".. (‬تعليق‮): ‬يسلم بقك يا نحاس باشا ولعل البشير وسيلفا كير يطالعان هذا الكلام وربنا يهديهما ولا نعيش ونشوف اليوم الذي يفصل فيه جنوب السودان عن شماله وإذا حدث ذلك لا قدر الله فليس بعيداً‮ ‬أن نري صعيد مصر يطالب بالانفصال عن الدلتا وفهل يستطيع الانسان أن يعيش إذا فصلوا رجليه ونصفه السفلي عن يديه ونصفه العلوي‮.. ‬وأخيراً،‮ ‬عيب عليك يا خواجة سيلفا كير هذه البرنيطة التي
تلبسها والانجليزية التي تتكلمها وتقول إنك سوداني؟‮! ‬ليه أنت فاكرنا هبل لا مؤاخذة؟‮!‬

كان يا ماكان: عبد الناصر في الهند‮.. ‬ويسلّم علي قرد‮!!‬

كان الرئيس جمال عبد الناصر معجباً‮ ‬بحضارة الهند وارتبط بعلاقات قوية مع نهرو زعيم الهند وكان اللقاء الأول بينهما في القاهرة سنة‮ ‬1955‮ ‬وعند التقاط الصور لهما كان عبد الناصر ضخم القامة قوياً‮ ‬بينما نهرو هزيل القوام ضعيفاً‮ ‬وعلق نهرو علي ذلك قائلا‮: "‬أنت ضخم لأنك رجل عمل وأنا نحيف لأني رجل فكر‮" ‬ويقول الأستاذ محمد حسنين هيكل‮: ‬إن نهرو كان معجباً‮ ‬بعبد الناصر ويحس نحوه بعاطفة الأب تجاه ابنه ويخاف عليه بسبب جرأته الزائدة في مواجهة الدول الكبري‮.. ‬في شهر مارس‮ ‬1960‮ ‬زار عبد الناصر الهند فاستقبله شعبها بحفاوة شديدة وتعالت الهتافات‮ "‬ناصر زندباد‮" ‬وحضر عبد الناصر ونهرو اجتماعاً‮ ‬عاماً‮ ‬بميدان‮ "‬رانجيلاه‮" ‬واستطاع نهرو أن يسحر ويسيطر علي مشاعر أكثر من‮ ‬400‮ ‬ألف هندي جاءوا ليستمعوا إلي خطابه‮.. ‬والتقطت هذه الصورة لعبدالناصر في الهند وهو يسلم علي قرد أو أظنها قردة لأن ابنها‮ "‬القرد قردود‮" ‬يشبط فيها ويحتضن بطنها كما نري‮.. ‬وقد انحني عبد الناصر بسعادة ليهديها حبات من الفول السوداني وربما سألها‮: ‬اسمك إيه‮ "‬يا أمورة"؟‮! ‬فأجابت‮: ‬اسمي‮ "‬شيتا‮" ‬ياريس‮.. ‬لا أدري ما سر حب عبد الناصر للقرود حيث التقطت له عدة

صور معها؟ ربما لأنه يحب الضحك،‮ ‬والقرود حيوانات لطيفة دمها خفيف وحركاتها مضحكة واللي في قلبها علي لسانها وليست كالبشر تتظاهر بعكس ما تخفي،‮ ‬بالمناسبة عيد ميلاد عبد الناصر يوافق‮ ‬15‮ ‬يناير يعني لو عاش للآن لكان عمره‮ ‬93‮ ‬عاماً‮ ‬لا تنسوا قراءة الفاتحة علي روحه في عيد ميلاده‮.‬

ذاكرة الفن: جورج أبيض علي المعاش

في أبريل‮ ‬1954‮ ‬توجه ثروت فهمي محرر مجلة‮ "‬الجيل الجديد‮" ‬بناء علي تكليف من موسي صبري رئيس التحرير الي منزل الفنان جورج ابيض ليجري معه حواراً‮ ‬بمناسبة صدور قرار باحالته للمعاش‮.. ‬جلس جورج في شرفة منزله بثيابه الرسمية‮ "‬بدلة وكرافتة‮" ‬منتظراً‮ ‬محرر المجلة ثم استقبله متقمصاً‮ ‬شخصية لويس الحادي عشر وقال مداعباً‮: "‬ادخل عليك اللعنة‮" ‬ثم تهكم قائلا‮: ‬لقد نسوا احالتي للمعاش من‮ ‬14‮ ‬سنة وتذكروا الآن وعمري‮ ‬74‮ ‬سنة‮!! ‬هاها‮.. ‬لكنني سأظل عملاقاً‮ ‬ولن أنحني للعواصف رغم المعاش‮.. ‬سأله المحرر عن هواياته،‮ ‬فقال‮: ‬هوايتي الوحيدة التمثيل وأعيش حالياً‮ ‬في فوضي ولكنها منظمة تتدخل زوجته دولت أبيض وهي تنسق الزهور في فازة ثم عزفت علي البيانو،‮ ‬وقالت‮: ‬من ساعة ما خرج علي المعاش وهو يقضي اسعد أوقاته في المطالعة وزيارة الأصدقاء ويصطحبني الي الأوبرا أحيانا ليستعيد حنينه لأيام مجده وعندما يحن للتمثيل لا يجد سواي ليمثل أمامي لإشباع رغبته فأنا جمهوره الوحيد‮.. ‬يقول جورج‮: ‬الفنان ليس موظفاً‮ ‬يحال للمعاش وتقول دولت‮: ‬جميع ما نملك مرهون بالبنك العقاري والمعاش لا يتجاوز‮ ‬25‮ ‬جنيها،‮ ‬وهو مبلغ‮ ‬ضئيل لا يكفينا‮.. ‬يقاطعها جورج‮ "‬أبيض‮" ‬وقد احمر وجهه‮ "‬الأبيض ووقف شعر رأسه‮ "‬الأبيض‮" ‬وانفعل قلبه‮ "‬الأبيض‮" ‬وقال‮: ‬شو بتقولي يقصف عمر المعاش الأزعر أنا يا‮ "‬دودو‮" ‬كالسمك والمسرح هو الماء يعني أموت بدون تمثيل،‮ ‬وفي‮ ‬21‮ ‬مايو‮ ‬1959‮ ‬مات جورج أبيض الذي انبهر برواياته سعد زغلول وأحمد لطفي السيد وطه حسين وللأسف ضاع تراثه لأن التسجيل التليفزيوني لم يكن متاحاً‮ ‬في عصره وتحول مسرحه في شارع فؤاد لمحلات شملا‮!!‬

 

أهم الاخبار