د.عبد الهادى يطلق "عقول ضد الإرهاب"

الصفحه الاخيره

الثلاثاء, 11 يناير 2011 16:18
كتبت – علياء ناصف:

أطلق الدكتور مدحت عبد الهادى الاستشارى النفسي مبادرة " تنمية العقول " التى تهدف فى المقام الأول إلى غرس مفاهيم التسامح والحب والإخاء والتعاون البناء فى عقول ووجدان الصغار.

جاءت هذه المبادرة فى سياق مبادرات عديدة انطلقت من المجتمع المدنى ضمن شراكته فى مسيرة التنمية الاجتماعية على كل الأصعدة والتيارات الفكرية والثقافية والاجتماعية ، كخطوات فعلية من أجل تجاوز محنة حادث كنيسة القديسين بالإسكندرية، والتى تهدف إلى إعادة صياغة الدور الذى صار من المحتم على دور التربية والمناهج التعليمية أن تمارسه كما ينبغى، بما يسمح بتشكيل شخصية
صلبة ناضجة لديها من الوعى الكافى الذى لا يسمح لأحد بأن يخترقها بأفكار مسمومة هدامة، أو أن يخضعها أحد تحت سيطرة آراء شاذة مضللة.

 

يقول الدكتور مدحت عبد الهادى إن مبادرته أطلقتها مؤسسته الخيرية للإرشاد الأسري، والطفولي، وأنها بمثابة تعليم مجانى ومكمل لما يتلقاه الأطفال فى مناهجهم الدراسية، ولكنها تركز على الجوانب المتعلقة بإرساء لبنة الدين الوسطى السمح قي أعماق وجدانهم، إضافة إلى جوانب أخرى متعلقة بتنمية المهارات الفكرية والإبداعية .

ويوضح أيضا أن المنوط بهم عملية تعليم الصغار هذه المفاهيم هم مجموعة من المتخصصين ذوى الخبرة، وتعمل المؤسسة على ضم أكبر عدد ممكن منهم بما يعمل على نشر هذه المبادرة على نطاق واسع المدى .

ويوجه د.مدحت عبد الهادى الدعوة إلى أولياء الأمور من كل الفئات والطبقات بالتواصل مع الجمعية من أجل أن يلتحق أبناؤهم بدءًا من ثلاث سنوات بهذا المشروع التعليمى الذى يرسى دعائم الدين السمح، وينمى مهارات الفكر الإبداعي.

كما يوضح أيضا أن رعاة هذه المبادرة حتى الآن هم بعض الأندية الكبرى التى لاقت فكرة المشروع قبولا واستحسانا لديهم، ومن أجل ذلك فهى تفتح الباب على مصراعيه لكل الأطفال الذين يبغى أولياء أمورهم التحاقهم بهذه المبادرة من أجل تلقى هذا النوع من التعليم الراقى بين أروقتها.

أهم الاخبار