رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

«أم مينا» ما عندهاش مانع يحكمنا العسكر ليوم القيامة

الصفحه الاخيره

الاثنين, 10 أكتوبر 2011 17:12

كتبت - ثناء عامر:

علي نهج نبيلة عبيد في شادر السمك، تقف «أم مينا» علي منصة السمك الخاصة بها تبيع السمك بمختلف أنواعه وتتعلم منه الحكمة والصبر.

تقول أم مينا التي تجاوزت الخمسين عامًا: أعمل في مهنة بيع السمك منذ السادسة من عمري وتعلمت من والدي أصول المهنة، ولدي خمسة من الأبناء وأضافت: الثورة حققت لنا أحلامًا مستحيلة

إلا أنها أضرت ببعض الغلابة والباعة حيث انتشرت الفوضي وظهر البلطجية ليؤثروا بالسلب علي حركة البيع والشراء.
وأكدت أم مينا أن الجيش هو السلطة الوحيدة المتماسكة بعد الثورة وليس من مصلحة أحد تفككها واضافت قائلة «إحنا خلاص اعتدنا علي حكم العسكر للنهاية بعد إلغاء
الملكية والبلد تحتاج قبضة من حديد.
طالبت أم مينا شباب التحرير بالتوقف عن تنظيم المظاهرات حتي يأتي رئيس يحكمنا ونراقب أعماله وإذا انحرف عن الصواب نخرج جميعًا للميدان، موضحة أن استمرار المظاهرات في الميدان يفقد الثورة مصداقيتها.
وأشارت إلي أن محلها كان ضمن قائمة المحلات المنهوبة أيام الثورة. وأضافت أنها حزينة علي حال الكنائس وحوادثها المستمرة، وأوضحت لطالما عاش المسيحي مع المسلم اخوة مصريين لم يفرق بينهم شيء فلماذا ظهرت الفتنة الآن.

أهم الاخبار