مسلمو أمريكا.. مجتمع متعدد الطبقات

الصفحه الاخيره

الأحد, 09 يناير 2011 08:00
كتب- نزار الطحاوي:

مسلمو أمريكا.. مجتمع متعدد الطبقات

قالت إيريني فورلوميز، المصورة المتخصصة في دراسة التجمعات المسلمة بالولايات المتحدة، إنه لا توجد هوية إثنية

متجانسة تميز المسلمين الأمريكيين.

وأوضحت لصحيفة "نيويورك تايمز" الإلكترونية أمس السبت أن بأمريكا تجمعات من مختلف الثقافات والخلفيات تضم أفراداً يعتنقون الإسلام، وأن هذا الوضع يخلق مجتمعاً إسلامياً متعدد الطبقات تتجسد فيه كل الأصوات المعبرة عن الإسلام.

وذكرت إيريني أن اهتمامها بالإسلام بدأ في أعقاب هجمات الحادي عشر من سبتمبر، حيث أنها كانت شغوفة بمعرفة كيفية تأثير الحدث على الحياة اليومية للمسلمين في نيويورك وفي الولايات المتحدة بصفة عامة.

وعلى المستوى الشخصي كانت شغوفة بمعرفة الإسلام نظراً لأن والدتها تنحدر من أسرة مسلمة من إندونيسسيا، ولكن نظراً لأنها ترعرعت في أثينا واعتنقت المسيحية الأرثوذوكسية، فإنها لم

تكن تعلم شيئاً عن الدين الإسلامي. ثم بدأت في تعلم ثقافة والدتها مستخدمة التصوير كمرشد لها في هذا المجال.

وأضافت إيريني أن ما دفعها لدراسة المجتمعات الإسلامية عن قرب هو حالة الخوف المرضي من الإسلام المنتشرة في الولايات المتحدة، والتي يمكن التعرف عليها من خلال الصورة السلبية للمسلمين المنتشرة في وسائل الإعلام –المشتقة أساساً من الاتصال بالتطرف الإرهابي. وقد أدت هذه الصورة إلى تهميش التجمعات المسلمة، مبرزة الأحكام المسبقة التي يتعرض لها بعض المسلمين في حياتهم اليومية.

وأوضحت أن توثيق حياة التجمعات المسلمة في الولايات المتحدة، وإظهار الحياة اليومية بصورة مبسطة بدون التركيز على

الشئون السياسية أو العرقية، كان الهدف الرئيس لأعمالها في هذا المجال.

وحول نتائج دراستها للتجمعات المسلمة بالولايات المتحدة، أكدت إيريني أنها اكتشفت أن هناك شعوراً قوياً بالرغبة في تكوين تجمعات لدى المسلمين الأمريكيين، كما أن لديهم شعوراً بالمسئولية عن إيصال رسالة الإسلام لغير المسلمين، مركزين بصورة أساسية على تحطيم الصورة النمطية السلبية.

ولهذا السبب، هناك الكثير ممن يتحولون إلى اعتناق الدين الإسلامي مأخوذين بهذا الشعور بالرغبة في الاتحاد والتعاون لدى المسلمين.

وأوضحت أن اللاتين الذين يشعرون بنوع من الغربة داخل المجتمعات الغربية، يشعرون على العكس من ذلك بأنهم مندمجون تماماً في الأوساط المسلمة بصفة عامة ويتلقون تشجيع باقي التجمعات المسلمة، وأن هذا هو السبب في أنهم يدخلون بأعداد كبيرة في الإسلام.

وإيريني هي خريجة جامعة بارسونز وكولومبيا للصحافة، وتعمل مصورة صحفية حرة، وتنشر أعمالها في صحف (لينس) ونيويورك تايمز ونيويورك ماجازين وفاينانشيال تايمز ماجازين و(فيليدج فويس- صوت القرية) وغيرها من الصحف والمجلات الشهيرة.

أهم الاخبار