عندما يغضب المصريون يلجأون لسعد باشا

الصفحه الاخيره

السبت, 08 يناير 2011 19:39
كتب‮ - ‬أحمد السكري‮:‬

احتشد مساء امس الاول بجوار ضريح سعد زغلول أكثر من‮ ‬500‮ ‬ناشط سياسي‮ ‬مساء عيد الميلاد المجيد،‮ ‬ضمت الوقفة ممثلين عن احزاب الوفد والتجمع والجبهة والكرامة وحركات الاشتراكيين الثوريين وكفاية و6‮ ‬ابريل والجبهة الحرة للتغيير السلمي‮ ‬وأقباط من اجل مصر والعدالة والحرية نددت الوقفة بحادث تفجير كنيسة القديسين بالاسكندرية عشية رأس السنة‮.‬

حمل المتظاهرون اللافتات والاعلام والتي‮ ‬تحمل شعارات تطالب بتعميق معني‮ ‬المواطنة ودعم الوحدة الوطنية،‮ ‬وتستنكر التراخي‮ ‬الامني‮ ‬في‮ ‬حماية

الكنائس إلي‮ ‬جانب حمل بعض الفتيات الشموع وهن في‮ ‬حزن شديد وبكي‮ ‬عدد كبير منهن حزناً‮ ‬علي‮ ‬شهداء وضحايا حادث الكنيسة‮.‬

وتخلل الوقفة تنظيم جنازة رمزية وحمل أحد الشباب علي‮ ‬الاعناق ورددوا هتاف‮ »‬ابكي‮.. ‬ابكي‮ ‬يا بهية علي‮ ‬شهداء الاسكندرية‮« ‬فيما كمم بعض الشباب أفواههم في‮ ‬إشارة إلي‮ ‬حالة كبت النظام للأصوات المعارضة‮.‬

وأحاط الأمن المتظاهرين بكردون أمني‮ ‬محكم

ولا سيما بعد قدوم مسيرة تحمل الاعلام وتردد الهتافات من نهاية شارع اسماعيل اباظة‮.‬

وقال منير فخري‮ ‬عبد النور سكرتير عام حزب الوفد ان هذه الوقفة للتعبير عن رفض الوفد وادانته لحادث الاسكندرية،‮ ‬وأكد أن هذا الحادث‮ ‬يجب أن‮ ‬يكون الاخير في‮ ‬سلسلة الاحداث الطائفية‮.‬

ووصف الوقفة بأنها رد فعل طبيعي‮ ‬وتلقائي للتعبير عن الغضب من تجاهل ملف الارهاب والتوتر الطائفي‮ ‬والذي‮ ‬يجب دراسته وقلع أسبابه من الجذور‮.‬

وردد المتظاهرون هتافات من‮ »‬حقي‮ ‬أفرح وأعيد بدل ما أشوف اخويا ميت‮« ‬و»عايزين مريم زي‮ ‬فاطمة هوه ده معني‮ ‬المواطنة‮« ‬وانتهت الوقفة بترديد النشيد الوطني‮.‬

 

أهم الاخبار