الموبايل لتشخيص

الصفحه الاخيره

الخميس, 11 نوفمبر 2010 17:43



تعمل أوروبا على تطوير مشروع علمي يوفر للأفراد فرصة التشخيص الذاتي للأمراض المنقولة جنسياً باستخدام الهواتف المحمولة. ويعمل مشروع "2 esti" بإشراف مستشفى سانت جورج ا

لتابع لجامعة لندن بإنجلترا. على تطوير رقائق صغيرة يجري توصيلها بالهاتف المحمول لإجراء الاختبار على عينات من اللعاب أو البول أو الدم للكشف عن الأمراض التي تنتقل عبر

ممارسة الجنس

غير المأمون. وقال طارق صادق الذي يشرف على المشروع إن تطبيقات الهواتف الذكية قد تشخص حالات الإصابة سلباً أو إيجاباً بحالات محددة من الأمراض الجنسية في ظرف 5 إلى 15
دقيقة. وقام الباحثون بتطوير شريحة في حجم شريحة الذاكرة،
تكلف ما بين 15 إلى 30 دولاراً، وتجرى التجارب لخفض سعرها إلى نحو 3 دولارات لتصبح متاحة للجميع عند طرحها للبيع، خلال ما بين 7 إلى 10 أعوام وعقب اجتيازها الاختبارات. وقد تطرح تلك الشرائح للبيع في الأماكن العامة كماكينات البيع والنوادي الليلية. وستستخدم الرقاقة، وهي مخصصة للاستخدام لمرة واحدة لتشخيص مجموعة من تلك الأمراض، بما في ذلك فيروس نقص المناعة المكتسب بينما سيقوم الهاتف المحمول بمعالجة النتائج.

أهم الاخبار