رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سجائر مضادة للحرائق

الصفحه الاخيرة

الأربعاء, 24 أغسطس 2011 23:28
باريس - أ ف ب :

 أصبحت أول سيجارة مضادة للحرائق، والتي ستعمم في أوروبا منتصف نوفمبر المقبل، متوافرة لدى بائعي التبغ الفرنسيين. ولن يتغير في هذه السجائر سوى ورقها.

وستتضمن كل سيجارة من الآن فصاعداً حلقتين أو ثلاثاً، حيث تقل الثقوب الصغرى على الورقة، فعندما يصل الاحتراق إلى هذه الحلقات، تخفّ نسبة الأكسجين في التبغ ما يسهل انطفاء السيجارة في حال

لم يكن التدخين متواصلاً.

وتسمــح هذه الحــلقات بإنهــاء الاحــتراق وهــي تشــكل حواجز، كما فـسرت شــركة صنـاعة الســجائر إمبــيريل توباكو.

وتمتثل هذه السجائر إلى معيار حددته المفوضية الأوروبية الساعية إلى ابتكار وسيلة للحد من الحرائق العرضية الناتجة عن السجائر.

ولن يؤثر الورق الجديد في مذاق السجائر أو تركيبتها،

كما أكّد المصنّعون، ولا تشمل هذه التقنية ورق لفّ السجائر.

لكن نقابة بائعي التبغ الفرنسية أعلنت أنها تلقت ملاحظات من مستهلكين شعروا بفرق وتساءلوا عن سببه، حتى أن بعضهم لاحظ أن سيجارته المعتادة تغيرت.

وأمام المصنّعين مهلة أقصاها 17 نوفمبر المقبل لتعديل السجائر التي يوزعونها، وبعضهم، من قبيل الفرع الفرنسي لإمبيريل توباكو، بات لا يوزع سوى هذا النوع من السجائر لبائعي التبغ بغية السماح لهم بتصفية مخزونهم من السجائر العادية بحلول التاريخ المذكور أعلاه.

أهم الاخبار