"الفيس بوك" يحتفي بأحمد الشحات

الصفحه الاخيرة

الأحد, 21 أغسطس 2011 12:39

فور قيام أحمد الشحات بتسلق العمارة الموجود بها السفارة الإسرائيلية بالجيزة أمس السبت، وإنزال العلم الإسرائيلي وحرقه ووضع العلم المصري

بدلاً منه، دشن ناشطون عدة صفحات تحمل اسم الشحات على موقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك".ومن هذه الصفحات التي احتفت بالشحات ووصفته بالبطل صفحة "أحمد الشحات|البطل المصري اللي حرق علم سفارة إسرائيل"  والتي بلغ عدد أعضائها حتى الآن أكثر من 9 آلاف عضو، وقد توالت آراء وتعليقات الأعضاء الذين انبهروا بشجاعة الشحات ومنهم سالي سليمان التي قالت:" الشحات هو البطل الوحيد اللي غلب سبايدرمان وتشعلق على العمارة وشال علم السفارة" وأضافت باكينام يوسف وهي سعيدة:" إذا كانت إسرائيل عندها طيارات بتطير من غير طيارين، فإحنا عندنا طيارين بيطيروا من غير طيارات"، بينما ذكر مصطفي محمد الأغنية الشهيرة التي قيلت بفيلم فول الصين العظيم مازحاً:" إذاعات إسرائيل دلوقتي بتذيع اغنية واحدة هي: دخل الشحات و أنا نايمة، شوف

قلة أدبه و أنا نايمة، خد منى علمى و انا نايمة، شوف قلة أدبه و أنا نايمة،و أنا عاملة نفسي نايمة"، وأضاف طارق عبد المنعم:" الإذاعة المصرية تذيع الأغنية الشهيرة: التعلب فات فات والعلم حرقه الشحات".

وصفحة "أحمد الشحات| البطل المصري اللي رفع علم مصر على سفارة إسرائيل" والتي بلغ عدد أعضائها حتى كتابة هذه السطور أكثر من 5 آلاف عضو، والتي نشر بها تعليقات عديدة موجهة لإسرائيل ومنها ما قيل على لسان منى عادل:"خافي يا إسرائيل عندنا شباب بيطير"، وأضاف على بكري موجهاً كلامه لأحمد الشحات قائلاً:" معلش يا ابو حميد ممكن تطلع ترميلنا السفير من فوق"، بينما قال سيد محمد :" صوتي يا أم شليط، شباب مصر بيمشوا على الحيط"،  وأضافت سلمي أشرف:"فعلاً أولى

خطوات استعادة الكرامة للمصريين والعرب على يد سبايدرمان العرب احمد الشحات".

بينما وصل عدد أعضاء صفحة"كلنا أحمد الشحات" لأكثر من 3,850 عضو، وتعاقبت مشاركتهم ومنهم زياد محمد قائلا:" أحمد الشحات ده راجل بجد"، وشكره محمد عيد قائلاً:" شكرا يا أحمد أنت بطل رفعت رأسنا، ربنا يحرسك يا ابني"، وأضاف أحمد الصباح:" بصراحة انا لساني عاجز إني أعبر لك عن اللي عايز أقوله غير ربنا يحميك يا شحات"، وقال فؤاد على:" بطل ورجل وعمله وموقفه مشرف لكل عربي حماك الله" بينما أكد أحمد عيسى:"أنت مجبتكش ولادة لأن ليلة سقوط العلم الإسرائيلي وحرقه ودهسه بالأقدام والجزم ليلة عيد".

  وأكد خالد فتحي على غرابة الشعب المصري قائلا:" والله إحنا شعب غريب شوفتوا لما حسينا بالخطر كلنا قومنا مع بعض ضد إسرائيل بس مشكلتنا إننا لما نحس بالأمان بنريح مش عارف ليه يعنى في لحظة واحدة كله ساب مصالحه الشخصية وخرج عشان مصر طيب ما إحنا نفضل على طول كده، يارب مصر تبقى أحلى بلد في الدنيا، وبجد كل المصريين بيشكروك يا أحمد".

وبالفعل، أثبت الشباب المصري أنهم يستطيعون تخطي المحن والصعاب حتى لو تطلب الأمر تسلق الجدران.

 

أهم الاخبار