رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مجلس قيادة الثورة بمستشفى العياط

الصفحه الاخيرة

الثلاثاء, 16 أغسطس 2011 12:07
الجيزة – فؤاد رشاد أبوهميلة

تكشف "بوابة الوفد" بالمستندات الستار عن حلقة جديدة من الفساد والإهمال الوظيفى فى مستشفى العياط المركزى التابعة لمحافظة الجيزة .

 تتمثل أولى وقائع الفساد فى مستشفى العياط فى تفريغ المستشفى من كوادرها والاستغناء عن 23طبيبا من أمهر الأطباء والتعاقد مع أطباء جدد من خارج المستشفى بـ 300 جنيه نوبتجية للأخصائى و120 للمقيم من صندوق تحسين الخدمة بالمستشفى فى حين أن قيمة نوبتجية طبيب المستشفى هى 40 جنيهاً فقط مما يعد إهداراً للمال العام ، كما تم تفريغ قسم الأشعة بالمستشفى من أطباءه والتعاقد مع مركز أشعة خاص فى ثانى واقعة إهدارمال عام .

وبمراجعة الدفاتر وجد زيادة فى عدد الوفيات نتيجة الإهمال والأخطاء الجسيمة ومن هذه الحالات.. كمال نور الدين عباس الذى توفى نتيجة حقنة مخدر بمعرفة طبيب جراح وليس طبيب تخدير، حيث أجريت له عملية يوم السبت الموافق 9/1/2010 مساء

بالرغم من أن الحالة ليست طوارىء ولا تحتاج أن يتم إجراؤها ليلاً فى عدم وجود الطاقم المتخصص من أطباء التخدير، وأطباء العناية والقلب، الأمر الذى تسبب فى حدوث مضاعفات داخل غرفة العمليات وأدت إلى غيبوبة ووفاة المريض، وبعد التحقيق من قبل النيابة الإدارية تم معاقبة مدير المستشفى بالخصم 10 أيام من راتب
ه!! .

والحالة الثانية هى سعاد حسنى عبد الفتاح دخلت المستشفى بتاريخ 27/11/2010 مريضة بإلتهاب حاد بالزائدة الدودية ، تركت 3 أيام حتى انفجرت الزائدة الدودية بداخلها وتم دخولها العمليات مساء الإثنين 29/11/2010 وتم غلق الجرح دون علاج حتى أصيبت بتسمم عام إلى أن توفيت وتم عمل محضر بالنيابة الإدارية برقم 755 لسنة2011 وتم خصم 10 أيام من راتب

مدير المستشفى .

والحالة الثالثة ضحية الإهمال هى سهير فكرى التى دخلت المستشفى فى  10/6/2010 لإستئصال رحم وخرجت يوم 18/6/2010 وهى تعانى من الام شديدة فى البطن أستمرت 4 أشهر وعندما ساءت حالتها ذهب بها أهلها إلى مستشفى بالمعادى وبالكشف وجد أن طبيب مستشفى العياط الذى قام بإجراء جراحة لها قد نسى فوطة جراحية فى بطنها الأمر الذى تسبب فى وجود ثقبين بالأمعاء واستئصال جزء منها .

أما الفساد الإدارى فيتمثل فى التلاعب بدفاتر المستشفى فيمكنك استخراج أى مستند مقابل دفع رشوة مالية حتى لوكانت شهادة وفاة شخص حى أوغيره، وهذه ثلاث شهادات وتقارير علاجية مختومة بخاتم النسر لمجلس قيادة ثورة 23 يوليو :

صلاح نصر رجل المخابرات مسجل باستقبال المستشفى تحت رقم 18297 بتاريخ 13/6/2011 يعانى من مغص كلوى أيسر.

محمد عبد الحكيم عامر مدون بدفاتر المستشفى تحت رقم 18752 بتاريخ 15/6/2011 .

شمس بدران رمضان مدون بدفاتر المستشفى تحت رقم 19016 بتاريخ 18/6/2011 .

هذه واحدة من وقائع الفساد والإهمال المتفشية فى جسد قطاع الصحة فى مصر والتى تحتاج إلى علاج فورى وعاجل فصحتنا أمر لا يستهان به.

أهم الاخبار