دراسة: ضحك الشخص على نفسه مفيد للصحة

الصفحه الاخيرة

السبت, 13 أغسطس 2011 20:00
دراسة: ضحك الشخص على نفسه مفيد للصحةهل الضحك على النفس علامة على الصحة النفسية؟
كتب- حمزة صلاح:

في دراسة الأولى من نوعها، أجرى كل من أورسولا بيرمان من جامعة كاليفورنيا الأمريكية، وويليبلد روش من جامعة زيورخ السويسرية، دراسة علم نفس على 70 طالبا لقياس مدى قدرتهم على الضحك على أنفسهم وقياس روح الدعابة عندهم. أوضحت مجلة (تايم) الأمريكية أنه قد طُلب من المشاركين فى الدراسة تقييم قدرتهم على الدعابة والنكتة تحت محنة خاصة، وعينوا أيضاً واحداً أو اثنين من أصدقائهم لتقييم المشاركين تحت خصائص معينة.
فبينما كان الطلاب يجيبون على استبيانات من خلال أجهزة كمبيوتر، صورت كاميرات أجهزة الكمبيوتر خلسة أوجههم ومن ثم تم تغيير الصور باستخدام برامج (ماك فوتو بوث) وجعلتها تبدو وكأنها صور مشوهة مثيرة للسخرية.
وقد طُلب بعد ذلك من المشاركين تقييم صور مشوهة لأشخاص لم يعرفوهم، وأُدرجت صورهم المشوهة بشكل عشوائي بين تسلسل الصور الأخرى التي يقيموها، ومن هنا بدأت الدراسة.
فقد تم تصوير أشرطة فيديو لردود أفعال المشاركين عد رؤيتهم لأنفسهم ومن ثم دراسة ردود الأفعال المختلفة من ضحك أو ابتسام. وتم

تحليل أشرطة الفيديو وذلك باستخدام نظام تقييم لتعبير العواطف مدروس جيداً لرؤية كيف كانت حقيقة وصدق تعبيرات المشاركين من الفكاهة.
وكشفت مجلة (تايم) عن أن نتائج البحث تؤكد ما كان يُعتقد منذ فترة طويلة؛ وهو أن يضحك الشخص على نفسه لا ترتبط بكونها صفة مميزة للشخص فقط ولكنها ترتبط أيضاً بوجود شخصية متفائلة وفى مزاج جيد وممكن أيضاً وجود السبب الملائم لإثارة روح الدعابة والفكاهة.
وجاءت النتائج بأن 80% من المشاركين ابتسموا أو ضحكوا حقيقة وبصدق مرة واحدة على الأقل عند رؤية الصور السخيفة لأنفسهم، ومع ذلك فأولئك الذين ادعوا أن لديهم القدرة على الضحك على أنفسهم- وجاءت أيضاً تقييمات أصدقائهم مطابقة لنفس التقييمات الخاصة بهم- ضحك وابتسم بصدق فى أكثر الأحيان وبشكل مكثف أكثر من الآخرين.
وبشكل مثير للاهتمام، ارتبط شعور الناس بقدرتهم على الضحك على
أنفسهم بطريقة ما مع تقييمات أصدقائهم، مما يوحى بأن الناس إما أنهم كانوا يعتقدون بأنهم أفضل مما هم عليه حقيقة أو بأنهم يريدون أن يقدموا أنفسهم على هذا النحو.
ووجدت الدراسة أن قدرة الناس على الضحك على أنفسهم ليس لها أدنى صلة بمقدار الضحك أو الابتسام الذين أظهروهم رداً على الصورالمشوهة للآخرين.
وأوضحت الدراسة أيضاً أن هذه الظاهرة تشير إلى أنها سمة مميزة للشخص، ترتبط مع المزاج والشخصية وليس الاتجاه فى البحث عن الصور السخيفة المضحكة. وتؤكد أيضاً النتائج على العلاقة بين روح الدعابة والتواضع.
ووجدت الدراسة أيضاً أن شخصية المشاركين الذين لديهم القدرة على الضحك على أنفسهم تميل أكثر إلى كونها أكثر تفاؤلاً وأقل جدية بشكل عام، وكانوا فى أفضل الحالات المزاجية يوم الدراسة.

وعلى الرغم من أن دراسة شعور الناس بالدعابة من الممكن أن تبدو وكأنها دراسة تافهة، إلا أن لها آثارها الهامة على الصحة. فيرتبط الضحك والابتسام والتفاؤل بشكل عام مع الصحة. ويتطلب الحصول على أنواع معينة من النكات مهارات اجتماعية خاصة من الممكن أن تضعف فى حالات التوحد وانفصام الشخصية. وقد يسلط فهم آليات وأسباب الدعابة الضوء على ما يسير بشكل خاطئ فى تلك الحالات. ونحتاج أحياناً أن نتذكر أن نأخذ كل شيء بأقل جدية.

أهم الاخبار