رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعض مشاغبي لندن يعترفون على أنفسهم

الصفحه الاخيرة

الجمعة, 12 أغسطس 2011 20:54
لندن (أ ف ب):

اعترف عدد من المتسببين فى أحداث العنف التى شهدتها لندن هذا الأسبوع بضلوعهم فى أعمال نهب شملت أجهزة كهربائية أو حتى زجاجات المياه المعدنية .

ومن بين من قاموا بأعمال نهب في لندن نتاشا ريد (24 عاما) التي قال محاميها إنها سلمت نفسها للشرطة لأنها لم تستطع النوم لإحساسها بالذنب بعد أن سرقت جهاز تليفزيون.

وحالة أخرى هي حالة تشلسي ايفز (18 عاما) وهي واحدة من بين آلاف الناس الذين سجلوا

أنفسهم ليكونوا "سفراء" لمساعدة زوار لندن أثناء دورة الالعاب الأولمبية 2012 والتي تعرفت عليها والدتها عندما رأتها على شاشة التلفزيون بعد الاشتباه في إلقاء حجارة على سيارة شرطة، ونفت ايفز تهمتي السطو والإخلال العنيف بالنظام العام.

واضطرت المحاكم إلى العمل طوال الليل للتحقيق مع المتهمين بجرائم تراوحت بين الاعتداء وسرقة زجاجة مياه.

كما أن من بين مرتكبي الجرائم ابنة مليونير

وموظف في مؤسسة خيرية وطالب يدرس الصحافة ولكن غالبيتهم العظمى شبان عاطلون.

واتخذت بعض قوات الشرطة خطوات غير عادية للتعامل مع المشاغبين ولردع وقوع أي أعمال عنف في المستقبل.

وبدأت شرطة منطقة مانشستر الكبرى حملة للتصدي لنهب المحلات التجارية باستخدام مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وتويتر لتشجيع الناس على الإبلاغ عمن يشتبه في تورطهم في النهب ووضعت صورا على موقعها الإلكتروني للمدانين بارتكاب مخالفات.

ومن بين تلك الصور صورة لرجل عمره 46 عاما حكم عليه بالسجن أربعة أشهر لاعتدائه على ضابط شرطة ورجل عمره 28 عاما حكم عليه بالسجن ثمانية أشهر لسرقة ملابس.

 

أهم الاخبار