توزيع طفايات السجائر لحماية شواطئ إيطاليا من التلوث

الصفحه الاخيرة

الأربعاء, 10 أغسطس 2011 20:39
روما- وكالات:

ابتدعت مجموعة لحماية البيئة في إيطاليا فكرة بسيطة لحماية الشواطئ من الثلوث بتوزيع طفايات السجائر على المصطافين. حيث إن الشواطئ الإيطالية وشواطئ عدد من الدول المتوسطية الأخرى تشهد انتشارا كثيفا لأعقاب السجائر، اذ يقدر برنامج الأمم المتحدة للبيئة العدد الإجمالي الذي يلوث البحر المتوسط كل يوم بأكثر من نصف مليون عقب سيجارة يوميا.

وقالت سائحة إيطالية: إنه من المخجل أن نرى هذا العدد الكبير من أعقاب السجائر هنا وهي في مياه البحر كذلك، وكمدخنة سأستخدم هذه الطفاية، وأتمنى توزيع أعداد أخرى منها على المصطافين وأن يستخدموها.

يذكر أن أعقاب السجائر يمكن أن تظل عنصرا ملوثا ولا يمكن أن تتحلل إلا بعد خمس سنوات، كما

يمكن أن تتسبب في موت الحيتان والسلاحف البحرية وعدد آخر من الكائنات البحرية المهددة بالانقراض.

وقالت ريتا باوني المتطوعة بمجموعة ماريفيفو لحماية البيئة: هناك اكثر من 330 شاطئا في كل أرجاء ايطاليا قمنا بتوزيع اكثر من مئة الف طفاية سجائر في أنحائها، فأعقاب السجائر تشكل 40% من مجموع النفايات على الشواطئ في حين لا تشكل قنينات المياه البلاستيكية الا 9% ، وهو ما يؤكد الثأثير السلبي لأعقاب السجائر.

 

أهم الاخبار