رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فتوى سعودية تحرم الصلاة خلف الحليق واللي مركب دش

الصفحه الاخيرة

الثلاثاء, 09 أغسطس 2011 15:47
كتب: أبو بكر خلاف

صدرت فتوى من الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن بن جبرين ـ رحمه الله ـ  من كبار علماء السعودية، على حرمة  الصلاة خلف من يحلق لحيته أو يصبغها بالسواد وكذلك من يركب فوق بيته دش كبير ظاهر للعيان باعتبارها علامات للفساق التي لاتجوز امامتهم للمسلمين.

 

 

ورجع الجبرين في فتواه إلى ماذهب إليه الشيخ عبد العزيز بن باز بهذا الخصوص، حيث أكد أنه لا يجوز الصلاة وراء

الحليق وأي إنسان يجاهر بتركيب الدش فوق سطح منزله، مشددا على أن هذه الأعمال تخرج صاحبها عن العدالة .

 

وأشار إلى أن العلماء نصوا على أنه لا تصح الصلاة إلا خلف عدل تقي ولاتصح خلف الفاسق إذا كان قاهرًا بسيفه وولايته.

 

 وتابع بن جبيرين " إن حلق اللحية ذنب كبير إذا أصر صاحبها على ذلك ولم

يقبل النصيحة وكذا الصبغ بالسواد، فقد ورد أن أهله لا يريحون رائحة الجنة وكذا تركيب أجهزة الاستقبال الفضائي الذي تبث فيه الشرور والفواحش والعورات الدافعة إلى اقتراف المنكرات ثم إن صدور هذه الأفعال من طالب العلم أكبر ذنبًا، فليس من يعلم كمن لا يعلم وكذا من كبير السن الذي قارب الستين حيث إن الناس يقلدونه في المعاصي ويكون عليه مثل آثام من تابعه على السيئات.

 

ونصح المصلين من المأمومين بعدم إمامة من تأكدت فيه هذه الصفات السالف ذكرها، مؤكدا لهم أنهم إن صلوا خلفه فصلاتهم مجزئة".

أهم الاخبار