رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

للفصل بين الأغنياء والفقراء:

"جدار العار" وسط أنقرة

الصفحه الاخيرة

الجمعة, 29 أغسطس 2014 13:18
جدار العار وسط أنقرةمخطط لمشروع سكنى فاخر
وكالات:

أصبح السور المرتفع الذي أقامته إحدى شركات البناء للفصل بين أصحاب الشقق الفاخرة والفقراء في وسط العاصمة التركية أنقرة حديث الاتراك، بعد أن أطلقوا عليه أسم "جدار العار".

يبلغ ارتفاع السور خمسة أمتار، وأقيم في إطار مشروع التجديد العمراني لمدينة أنقرة، الذي تنفذه حكومة حزب العدالة والتنمية،

ليفصل بين المباني الممنوحة لأصحاب الأراضي الواقعة ضمن المشروع والمجمعات السكنية للشركة، التي تضم شققا فاخرة يصل سعر الشقة الواحدة فيها إلى نحو نصف مليون دولار, ما تسبب في خلافات حادة بين مسؤولي الشركة وأصحاب الأراضي.
أعرب أصحاب الأراضي عن استيائهم من الخطوة التي أقدمت عليها الشركة، مشيرين إلى أنهم لن يتمكّنوا حتى من دخول منازلهم عبر الباب الرئيسي ذاته مع أصحاب الشقق الفاخرة المبنية على أراضيهم.
ووصف أصحاب الأراضي الجدار الفاصل بينهم وبين أصحاب الشقق الفاخرة بأنه “جدار العار” و”جدار برلين” و”جدار الفصل العنصري، الذي أقامته إسرائيل لمنع عبور الفلسطينيين”، بينما زعم مسؤولو المشروع أنه جدار أمني طبيعي.


 

أهم الاخبار