رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

لوصفه المصلين بالسفهاء..

إحالة إمام المسجد الإبراهيمى للتحقيق

الصفحه الاخيرة

الاثنين, 14 يوليو 2014 11:21
إحالة إمام المسجد الإبراهيمى للتحقيق
كفر الشيخ - مصطفي عيد:

قرر الشيخ سعد الفقى، وكيل وزارة الأوقاف بكفر الشيخ، إحالة الشيخ محمد مسعد، إمام وخطيب مسجد العارف بالله إبراهيم الدسوقى، بمدينة دسوق، للتحقيق معه، ونقله خارج المسجد الذى يعمل به، بناء على الشكوى المقدمة ضده لوصفه المصلين بالسفهاء، فى خطبة الجمعة الماضية.

كان سامح سعد النويشى، المحامى، وأمين العضوية بحزب "الحركة الوطنية" بمدينة دسوق بكفرالشيخ، تقدم للعميد سعد سليط، مأمور قسم شرطة بندر دسوق،

ونائب المأمور المقدم محمد الجندى، بالبلاغ رقم 3934 لسنة 2014 إدارى قسم شرطة بندر دسوق،
ضد الشيخ محمد مسعد، إمام وخطيب مسجد العارف بالله إبراهيم الدسوقى، لوصفه المصلين بالسفهاء فى خطبة الجمعة، ثم تقدم بمذكرة تجمل شكواه بسبب هذا الأمر، للشيخ سعد الفقى، وكيل وزارة الأوقاف بكفرالشيخ.
وأكد المحامى فى بلاغه، متضمنًا شكواه لوكيل وزارة الأوقاف بكفرالشيخ، أن خطيب المسجد الإبراهيمى، ترك الخطبة الموحدة التى أعلنت عنها وزارة الأوقاف عن أخلاق الصائمين وأهل القرآن فى رمضان، وسخرها لشن هجومه
على منتقديه، حتى وصفهم بالسفهاء والمنافقين، ولم يكتفِ بذلك، بل شبه صلاة هؤلاء المصلين بالرياضة، قائلاً لهم:"إن الله لا يقبل صلاتكم، وربنا مش عايز منكم رياضة"، وصدر منه إشارات، وحركات وهو واقف على منبر المسجد، يقلد بها بشكل ساخر قيام وركوع وسجود هؤلاء المصلين.
وقال الشيخ سعد الفقى، وكيل وزارة الأوقاف بكفرالشيخ: "هناك تحقيقات تتم تحت إشرافى مع هذا الخطيب، وبناء عليه سوف يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة حيال هذا الأمر، لأن خطبة الجمعة خط أحمر، يجب الالتزام بها، فلابد من عودة المنابر هيبتها وقدسيتها، من خلال خطاب دينى موحد، بعيدًا عن التفريط، وكفى ما أصاب المجتمع المصرى من تفكك، وما ألم به فى الفترة الأخيرة".

 

أهم الاخبار