آي باد يحرق منزلاً

الصفحه الاخيرة

الخميس, 28 نوفمبر 2013 17:49
آي باد يحرق منزلاً
وكالات:

طلبت شركة تأمين سويدية من زبائنها عدم شحن أجهزتهم الإلكترونية ليلاً أثناء النوم، بعدما احترق أحد المنازل بسبب شحن جهاز «آي بود».

وقالت شرطة التأمين «إف» في بيان: «أتى حريق، أخيراً، بالكامل على منزل جراء شحن جهاز آي بود».

وأضافت: «أن بطاريات هذه الأجهزة ترتفع حرارتها في شكل كبير، ومن ثم تشتعل».

وذكرت محطة «تي في 4» أن

هذه الحادثة وقعت في مايو الماضي، ونقلت عن أصحاب البيت المنكوب قولهم إن سبب الحريق يعود إلى اشتعال شاحن الآي بود خلال الليل، وأنهم لو كانوا نائمين في تلك الأثناء لأتى الحريق عليهم أيضاً من دون أن يتمكنوا من الخروج.

ويعمد 88 في المئة من السويديين إلى شحن أجهزتهم ليلاً أثناء النوم، بحسب استطلاع أجري أخيراً.

أهم الاخبار