البابا يقبل مشوه الوجه يملأ جسده الدمامل

الصفحه الاخيرة

الجمعة, 08 نوفمبر 2013 15:06
البابا يقبل مشوه الوجه  يملأ جسده الدمامل
بيروت ـ "الحياة"

انتشرت على الإنترنت بشكل واسع النطاق صور للبابا فرنسيس وهو يحتضن رجلا مشوّها تملأ وجهه الدمامل ويقبله.

وذكرت وكالة الأنباء الكاثوليكية أنه في نهاية لقائه مع الزائرين بساحة القديس بطرس الذي حضره 50 ألف شخص، وقف البابا دقائق منتظرا رجلا مصابا بمرض الورم العصبي الليفي الذي يسبب تشوّهات في الوجه والجسم طالبا البركة منه.
وبعد لحظات أخذ البابا صاحب المواقف المتقدمة، الرجل في أحضانه وقبّله وباركه، وبدأ الرجل في الصور يدفن رأسه المغطى بالدمامل في

ثوب البابا بينما الحبر الأعظم يضع يده على رأسه وهو مغمض العينين وكأنه يصلّي، قبل أن يقبّله على وجهه.
وغالبا ما يعاني المصابون بمرض الورم العصبي الليفي من نبذ المجتمع لهم بسبب مظهرهم المشوّه.
وانتشرت صور البابا هذه بسرعة على الإنترنت ولم تثر استغرابا بقدر ما أثارت تقديرا كبيرا من المسيحيين وغير المسيحيين لتسامح البابا الذي هو أمر ليس غريبا عنه هو المعروف
بتسامح ومواقفه المتقدمة.
وكانت هذه الحركة الأخيرة في سلسلة أعمال قام بها البابا وأثارت الانتباه إلى عاطفته تجاه المهمّشين، فقد سبق أن تصدّر العناوين بزيارته فتياناً مسجونين وغسل أقدامهم والرد على الرسائل باتصالات شخصية وبدعوة المشردين إلى العشاء في ساحة القديس بطرس.

والبابا فرنسيس هو أيضاً من كتب في سبتمبر على حسابه على تويتر "الخير الحقيقي يتطلب الشجاعة، لنتجاوز خوفنا من أن تتسخ أيدينا لكي نساعد المحتاجين".
وكانت وسائل التواصل الاجتماعي تناقلت مؤخراً فيديو لطفل خطف أنظار العالم، خلال عظة ألقاها بابا روما في ساحة القديس بطرس في الفاتيكان، بمناسبة الاحتفال بيوم العائلات، حين جلس على الكرسي البابوي.

أهم الاخبار