رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

.. لشهادتها ضد الفساد

ابتسام: منعونى من دخول مكتبى بطب قصر العينى

الصفحه الاخيرة

السبت, 02 نوفمبر 2013 15:01
ابتسام: منعونى من دخول مكتبى بطب قصر العينىابتسام تتحدث إلى الوفد
كتب - طارق يوسف:

الخطأ القاتل التي ارتكبته هو أنني صدقت أن مصر قامت بها ثورة.. بهذه المقدمة الكارثية بدأت ابتسام عبدالفتاح أحمد، إخصائى أول بالوحدة الحسابية بكلية طب قصر العيني حكايتها مع الفساد داخل إدارتها التي تعمل بها منذ 21 عاماً.

حيث أكدت لـ«الوفد» قائلة: أحد زملائى بالوحدة اكتشف مخالفات مالية بالوحدة وقام بإبلاغ إدارة الشئون القانونية وتم استدعائى للشهادة علي ما قدمه الزميل من مستندات تؤكد قيام موظفي الوحدة بصرف مبلغ 23 ألف جنيه بالشيك رقم 11372494 فأكدت صحتها ومخالفتها للمادة 13 والتي تحظر علي جميع العاملين بالوحدة الحسابية إنشاء استمارات صرف مهما كانت قيمتها وأياً كان الغرض منها وأبلغت الشئون القانونية بأن هذا الأمر تم بمساعدة مندوبين من وزارة المالية يعملون داخل هذه الوحدة الحسابية وانتظرت التحقيقات أنا وزميلي وإذا بصاعقة تنزل فوق رأسي أنا وزميلي بمنعى

من دخول مكاتبنا من قبل موظفي الوحدة.. وعندما تقدمت بشكوي إلي وزارة المالية مدعومة بالمستندات وبها المبالغ وأرقام الشيكات وأسماء الموظفين في 16/10/2012 قامت الوزارة بإدانة موظفيها لدي الوحدة الحسابية ونقلهم ومجازاتهم، أما أنا وزميلي فمنعونا من دخول الوحدة، لكن زميلي استطاع أن يعود إلي مكتبه بطريقة أو بأخرى ولكنني مازلت ممنوعة من دخول المكتب وقام زملائى بالمكتب بإلغاء مكتبى الذي أجلس عليه منذ عام 1993 خارج الوحدة ومتعلقاتى تم وضعها في حقائب بلاستيك وإلقاؤها خارج المكتب وعندما توجهت إلي الأمين العام السابق والذي تم إلغاء انتدابه بسبب هذه المخالفات، قال لي: (هاتي بلطجية وادخلي مكتبك) ولكنني رفضت وتمسكت بحقي القانوني في دخول مكتبي وتقدمت إلي
عميد الكلية الدكتور حسين خيري بمذكرة للعودة إلي عملي فرفض موظفو الوحدة وهددوا الأمين العام الجديد بالإضراب عن عمل مرتبات أساتذة الجامعة إذا عادت ابتسام إلي مكتبها.
ولم تتوقف المساعي الدبلوماسية بين الأمين العام للوحدة والموظفين الذي أطلعهم علي قرار رئيس الجامعة بإعادتها إلي العمل فقالوا له لا تهمنا هذه القرارات وإن دخلت الوحدة سنغلقها بالجنازير وبدلاً من قيام عميد الكلية بالثأر لكرامته ممن ضربوا بقراراته عرض الحائط قام بصرف ثلاثة أشهر مكافأة لجميع العاملين بالوحدة الحسابية بمناسبة عيد الفطر المبارك وقامت مدرسة التمريض الموجودة بالكلية بإرسال مكافآت بمعدل ثلاث مرات في أسبوع واحد وعمل طلبات انتداب لهم مع العلم أن موظفي الوحدة لم يذهبوا بتاتاً إلي مدرسة التمريض وقدمت السيدة ابتسام مستندات دامغة تؤكد كلمة قالتها وسننشرها ونهديها للدكتور حسام عيسي وزير التعليم العالي وللدكتور جاد نصار رئيس جامعة القاهرة للتحقيق في هذا الفساد الموجود داخل الوحدة الحسابية بكلية طب قصر العيني وبدلاً من محاسبة الفاسدين يتم تكريمهم ومنع دخول من شهد علي فسادهم مكاتبهم طيلة عام كامل.

شاهد الفيديو

 

أهم الاخبار