رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الجامعة الأمريكية تناقش ظاهرة التحرش فى مصر بعد الثورة

الصفحه الاخيرة

الخميس, 13 يونيو 2013 15:06
الجامعة الأمريكية تناقش ظاهرة التحرش فى مصر بعد الثورة آن جاستاس
كتبت ـ نيرمين حسن:

ناقش أساتذة الجامعة الأميركية بالقاهرة فى ندوة عقدت مؤخراً بالجامعة قضية التحرش الجنسى، ركزت على بحث مختلف أوجه الظاهرة،

وفى تناولها أكدت آن جاستاس، رئيس قسم علوم الاتماع والإنسان والنفس والمصريات وطبيبة نفسية ممارسة وهيلين ريزو أستاذ مساعد فى علم الاجتماع، أن التحرش الجنسى يؤذى النساء من جميع الطبقات والمذاهب، وقد يكون جسدياً أو جنسياً أو نفسياً، وهو من أبرز أشكال الإساءة وتقول جاستاس أعتقد ان نحو «85٪ ـ 90٪» من النساء اللاتى أقابلهن اثناء ممارسة عملى

قد تعرضن لشكل من أشكال التحرش الجنسى، أو الاغتصاب، أو العنف الجسدى.
وتوضح جاستاس ان الرغبة فى إيذاء شخص آخر سواء كان لفظياً أو جنسياً أو جسدياً ينبع من الشعور بالضعف أو انعدام الثقة حيث يحاول المهاجم من خلال هذا الاعتداء أن يشعر بالقوة والتحكم.
وتعتقد جاستاس أن أفضل طريقة لمحاربة التحرش أو مثل هذا النوع من الأذى هى التحدث عن الأمر، «سنعرف ما مدى تأثيره
مع الوقت، لكن ما يهم هو تزايد معرفة الناس بمشكلة التحرش الجنسى». وتعمل ريزو مستشار بمنظمة خريطة التحرش «امسك متحرش» HarassMap وهى منظمة تصنف حوادث التحرش الجنسى وتضعها على خريطة لمصر على الإنترنت، تذكر ريزو ان البيانات الموجودة على الخريطة لا تمثل العدد الفعلى لحوادث التحرش الجنسى لأنها تشتمل على الحوادث التى يتم التقدم بها فقط.
تقول ريزو تحاول الكثير من مجموعات حقوق الانسان ان تدفع الرجال لتحمل مسئولية أفعالهم ولكن لا تتوافر معلومات كافية عن كيفية القيام بذلك، يعد المركز المصرى لحقوق المرأة أحد المراكز التى تسعى للقيام بذلك الأمر،يسعى هذا المركز الى إصلاح القوانين المتعلقة بالتحرش الجنسى».

أهم الاخبار