رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

معهد الإحصاء الإسبانى: خمس الموطنين تحت خط الفقر

الصفحه الاخيرة

الاثنين, 22 أكتوبر 2012 18:52
معهد الإحصاء الإسبانى: خمس الموطنين تحت خط الفقر
الاناضول:

كشفت بيانات جديدة نشرت اليوم الاثنين أن خمس عدد سكان إسبانيا التي تعاني ثاني ركود خلال ثلاثة أعوام، يعيشون تحت خط الفقر.

ذكر المعهد الوطني الإسباني للاحصاء في تقرير له، أن الأثار السلبية للأزمة الاقتصادية التي تعاني منها اسبانيا في الأعوام الأخيرة، زادت بشكل ملحوظ العام الماضي.
وأشار التقرير المسمى بـ"الظروف المعيشية للإسبان"، أن 21.1% من الشعب الإسباني أي خمس السكان، يعيشون تحت خط الفقر، موضحا أن حد الفقر يتم تعيينه وفق أربعة اشياء هى: الدخل السنوي للأسر، واتساع أماكن الإعاشة، وعدد افراد الأسرة، وأعمارهم.
وأوضح  التقرير أن اكثر المناطق فقرا تقع بالجنوب الاسباني مثل الأندلس وجزر الكناري وأكسترمادورا.
وكانت نسبة الأسبان الذين يعانون صعوبات مالية حتى نهاية الشهر، 9.8% عام 2011، بينما ارتفعت هذه النسبة إلى 12.7% هذا العام، بحسب التقرير الذي أشار أن 40% من الشعب ليست لديه المقدرة على القيام بالنفقات الشهرية التي تأتي بشكل مفاجيء، وأن نسبة الإسبان الذين يؤخرون دفع المصاريف الشهرية مثل الإيجار والفواتير، بلغت 7.4% في العام الأخير.
ولفت التقرير أن نسبة الأسر الاسبانية التي ليس لديها مقدرة

مالية تمكنهم من قضاء عطلة لمرة واحدة في العام، بلغت  44.5% في العام 2012 ، في حين أن هذه النسبة كانت 38.9 % في العام 2011 .
ويبلغ متوسط الدخل السنوي للأسرة الواحدة  في اسبانيا 24 ألف و609 يورو، بانخفاض بلغ 1.9% مقارنة بالعام السابق، بينما متوسط دخل الفرد السنوي، يبلغ 9 ألاف و321 يورو بانخفاض بلغ 1.3% ، بحسب التقرير المذكور.
ويرجع المراقبون انتشار الفقر إلى عدة أسباب من بينها السياسات التقشفية التي يتخذها رئيس الوزراء ماريانو راخوي الذي حصل على ثقة الناخبين في الانتخابات المحلية التي جرت أمس في منطقة غاليسيا شمال غربي البلاد حيث عزز حزب الشعب المحافظ الأغلبية المطلقة التي يتمتع بها في برلمان الإقليم.

 

أهم الاخبار