رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فى ذكرى استشهاده الـ12..

البرغوثى: كم درة يقتل من حلب إلى صنعاء

الصفحه الاخيرة

الأحد, 30 سبتمبر 2012 09:37
البرغوثى: كم درة يقتل من حلب إلى صنعاءمشهد استشهاد الطفل محمد الدرّة
كتبت – سارة عزو :

نعى الشاعر الفلسطينى مريد البرغوثى الطفل الفلسطينى الشهيد "محمد الدرة"، فى ذكرى استشهاده الـ12 فى حضن والده، مشيرا إلى تكرار مأساة الدرة إلى ما يحدث ضد أطفال سوريا واليمن وغيرها من الدول التي يستشهد أطفالها بيد الحكام الديكتاتوريين العرب.

قال "البرغوثى" - عبر تغريدة له على "تويتر" اليوم الأحد-: "إذا كان الأحياء يشيخون، فإن الشهداء يزدادون شبابا، محمد الدرّة قتلته إسرائيل، كم "دُرّةً" قَتَلَ الديكتاتور العربي

من حلب إلى صنعاء وما بين الماءَين؟ كم درّة؟".
وأهدى البرغوثي بعض كلمات إحدى قصائده التى تحمل عنوان "ليلة لا تشبه الليل" لروح الدرّة فى ذكرى استشهاده، ومنها: "يرى نفسه نائماً بين حلمين أو علمينِ يدقُّ على غرفِ البيت، يوشكُ ـ لكنه لا يدقُّ فيستيقظ الكلّ في ذهل: عاد! والله عاد! "، و"يصيحون لا يسمعون
لصيحتهم أي صوت، يمدون أذرعهم لاحتضان محمدَّ لكنها لا تلامس أكتافَهُ ودّ لو يسألُ الكلَّ عن حالهم تحت قصف المساءات".


يذكر أن الدرّة لم يكن من الأطفال الذين يرمون الجنود الإسرائيليين بالحجارة حتى يقال إنه قتل عقابا على ما فعل، ولكنه – وفقا لما بثته الصور- كان يطلب الأمان والحماية، والوصول إلى الجهة المقابلة من الشارع بسلام، فى ظل القصف الإسرائيلي المتواصل، فاحتمى بوالده الذي كان مختبئًا خلف برميل حديدي من الرصاص، إلى أن استكان جسد الدرة الصغير وفاضت روحه إلى خالقها وهو فى أحضان والده. 

 

أهم الاخبار