رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الكتاب السياحيين" تكرم منير عبد النور

الصفحه الاخيرة

الثلاثاء, 14 أغسطس 2012 21:55
الكتاب السياحيين تكرم منير عبد النورجانب من التكريم
خاص - بوابة الوفد:

"أشعر الآن بالراحة، وأدعو الله أن يتمكن من خلفني من إطفاء الحرائق التي تشعل يوميا في قطاع السياحة".. بهذه الكلمات بدأ منير فخري وزير السياحة السابق، حديثه في الحفل الخاص الذي أقامته جمعية الكتاب  السياحيين، تكريما للرجل الذي أعطي لوزارة السياحة الأمل وسط الظلام الذي أحاط بها طوال 15 شهرا مضت.

وأضاف منير فخري: "لم أملك إلا الأمل، وبث التفاؤل بين العاملين في القطاع والمستثمرين والاستماع إلى أصحاب الرأي والكلمة، لتصحيح مسار القطاع".
وأبدى منير فخرى دهشته من قناعة وزراء العهد البائد، وبعض الوزراء الحاليين بعدم قراءة الصحف أو التعليق على الآراء التي تنتقدهم، على قناعة بثها فيهم الرئيس السابق، بعدم الالتفات لما تكتبه الصحف وأجهزة الإعلام استعلاء وتشككيا في أقوالها، وادعاء بأن  الصحف تصيب الرئيس والوزراء بالإحباط.
كانت جمعية الكتاب السياحيين، قد أقرت سنة حسنة، حرصت عليها خلال الحفل الذي نظمته مساء اليوم، بفندق سميراميس، بتكريم الوزير السابق، في حضور

وزير السياحة الجديد هشام زعزوع.
واعترف الوزير الجديد في الاجتماع الذي أداره الكاتب الصحفي جلال دويدار رئيس جمعية الكتاب الصحفيين، وصلاح عطيه نائب الرئيس وأمير فهيمي سكرتير عام الجمعية، بأن منير فخري وراء ترشحه للوزارة الجديدة.
وقال زعزوع: "لا أخفي سرا إذا ما قلت أن صديقي منير فخري هو الذي "دبسني" في المنصب وأخطرني بأني مرشح للوزارة".
وأضاف: أعرف أني أتعامل مع كتلة من النار، وأن السياحة الآن تتعرض لمخاطر شديدة وغير معتادة، للظروف التي تمر بها البلاد، مما يصعب حلها. وأعرب عن أمانيه أن يتمكن قطاع السياحة في تخطي أزماته، واستعادة الحركة السياحة للبلاد.

 

أهم الاخبار