رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

«البرلمان» يتجمل بعد 24 يوماً من «الحل»

الصفحه الاخيرة

الثلاثاء, 10 يوليو 2012 09:00
«البرلمان» يتجمل بعد 24 يوماً من «الحل»
كتب ـ جهاد عبدالمنعم وياسر إبراهيم:

بدا الموقف داخل مجلس الشعب بالغ الاختلاف عما يري خارجه. فرغم حالة الغليان التي تعيشها مصر اثر قرار الرئيس الدكتور محمد مرسي بعودة مجلس الشعب المنحل، لم تكد تمر ساعات علي القرار حتي بدأت الأمانة العامة للمجلس إعداد القاعة الرئيسية للاجتماعات.

وأخذ الفنيون في إعداد وضبط الميكروفونات، فيما أقدم العمال بهمة علي القيام بمهام النظافة تهيئة لاستئناف المجلس أعماله.
ورغم الجدل السائد بشأن مستقبل القرار الخاص بعودة مجلس الشعب والدعاوي المرفوعة

ضده والتي تنذر بإلغائه إلا أن بعض النواب انتهز الفرصة وحرص علي الذهاب إلي المجلس أمس.
ومن بين النواب الذين زاروا البرلمان مفرح الشاذلي والنائب محمود عامر عن «الحرية والعدالة».
وقد انسحبت المدرعات التي أحاطت بالمجلس علي مدي الفترة الماضية لمنع النواب من الدخول تطبيقاً لحكم المحكمة الدستورية ببطلان المجلس، وهو ما أدي إلي توقف أعماله علي مدي الـ24
يوماً الماضية.
وقد أعلن المستشار سامي مهران الأمين العام للمجلس حالة الطوارئ القصوي بين عمال وموظفي الأمانة العامة للقيام بحملة  النظافة الكاملة لجميع القاعات والبهو الفرعوني ومجمع اللجان النوعية وفرش السجاد والصالونات التي تم رفعها منذ حل المجلس في 14 يونيو الماضي.
كما تم اختبار أجهزة التكييف والإضاءة بالقاعة الرئيسية بالمجلس بما يعيد الحياة من جديد للمجلس.
وتم الاهتمام بصفة خاصة بالممرات بين مكتب الدكتور سعد الكتاتني رئيس المجلس وقاعة الاجتماعات وتنظيف مكتب الكتاتني والمكان المخصص لسيارته المصفحة ومكان انتظار سيارات وكيلي المجلس.
كما تم التنبيه علي حرس المجلس استقبال النواب والسماح لهم بالدخول.
 

أهم الاخبار