رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الملكة إليزابيث تنشر يوميات جدتها على الإنترنت

الملكة إليزابيث تنشر يوميات جدتها على الإنترنتالملكة إليزابيث الثانية
الوفد-متابعات

وضعت الملكة إليزابيث الثانية بمناسبة يوبيلها الماسي، عبر الإنترنت يوميات جدتها الملكة فيكتوريا، إلا أنها لا تنوي نشر يومياتها الخاصة.

وكانت فيكتوريا التي تولت العرش في سن الثامنة عشرة تكتب كثيرا وتدون أفكارها وتجاربها كل يوم تقريبا، منذ بلوغها سن الثالثة عشرة، وصولا إلى الأسابيع الأخيرة من حياتها في العام 1901.

وتتضمن يومياتها المحفوظة في الأرشيف الملكي أكثر من 141 جزءا، وأكثر من 8,5 مليون كلمة، وباتت حوالي أربعة آلاف كلمة الآن متوافرة على الموقع الإلكتروني

"كوين فيكتورياز جورنالز.اورغ"، وثمة مقتطفات واردة أيضا عبر خدمة تويتر.

واحتاج وضع هذه اليوميات عبر الإنترنت إلى ثمانية أشهر من العمل، والصفحات المنشورة تغطي الفترة الممتدة من تنصيبها إلى يوبيلها الماسي، وبعض هذه الكتابات يأتي بخط يد فيكتوريا والبعض الآخر نقلته ابنتها بياتريس بعد وفاتها.

وتظهر هذه اليوميات الجانب الحميمي لفيكتوريا، التي كتبت بعد زواجها من الأمير البرت "لقد ضمني اليه ورحنا نتبادل

القبل أكثر فأكثر ،هل هناك امرأة محظوظة أكثر مني؟".

ودونت فيكتوريا في يوم بلوغها الثامنة عشرة هذا التعليق "اليوم بلغت الثامنة عشرة. بقدر ما أنا عجوز، بقدر ما أنا بعيدة جدا عما يجب أن أكون عليه، "وتروي أيضا كيف أنها علمت بأنها ستنصب ملكة، وكتبت "أيقظتني أمي عند الساعة السادسة، لورد كونينغهام أبلغني أن عمي المسكين قد توفي، وأني أصبحت ملكة".

وخلال المراسم الرسمية لإطلاق الموقع سئلت الملكة الحالية إن كانت تكتب يومياتها فاكتفت بالقول "يومياتي لن تنشر".

وتربعت فكيتوريا على العرش مدة 63 عاما، أما إليزابيث الثانية فتحتفل هذه السنة بيوبيلها الماسي، أي 60 عاما من الحكم.

أهم الاخبار