فيديو.." الأكل فى الظلام" أول مطعم للمكفوفين فى نيبال

الصفحه الاخيرة

الخميس, 24 مايو 2012 13:30
فيديو.. الأكل فى الظلام  أول مطعم للمكفوفين فى نيبال
الوفد - متابعات

افتتح مؤخرا فى نيبال أول مطعم للمكفوفين، في كاتمندو،  تحت اسم "الأكل في الظلام"، وهو  عبارة عن صالة  معتمة ومغطاة  بطبقات من الستائر السوداء.

ويستعين المطعم بخمسة جرسونات ذكور يعانون  من عيوب وضعف في الإبصار تم تدريبهم حيث لا يوجد سوى أربع طاولات فقط  في  المطعم،  ويسمح للمبصرين أيضا بتجربة ما يشعر به المكفوفون في المطاعم .
وقالت راشيل مانلي صاحبة المطعم : "أعتقد إنه مشروع رائع أن تتمكن من  مساعدة الذين يعانون من ضعف وفقدان الابصار"،  وأضافت : "إنه خليط من  استخدام مهارات هؤلاء الناس في الوقت الذي توفر

لهم فرصة أن يصبحوا  مستقلين".
وقائمة الطعام ثابتة وتحقق الحد الأدنى حيث تحتوي على سلطات الخضراوات والمكرونة والحلوى،  وقالت مانلي: "إننا نقدم فقط  أطعمة تحتوي علي  الخضراوات فقط ولذا فإن الجرسونات أو النو ادل لا يرتبكون".
وقالت إن أكل المكفوفين الذي أصبح مشهورا في أجزاء أخرى من العالم يركز على حاسة التذوق والشم وغير مسموح بأجهزة الموبايل أو الأشياء التي تحدث  ضوءاً أ والكاميرات داخل المطعم.
وتم اختيار الجرسونات من قبل الرابطة النيبالية للمكفوفين. 
وهناك 50 مليون مكفوف في العالم وفقا لمنظمة الصحة العالمية و90% منهم يعيشون في الدول النامية. وتفيد الرابطة النيبالية للمكفوفين أن هناك  200 ألف كفيف في البلاد معظمهم من الفقراء ويعتمدون على عائلاتهم  والمساعدة من المنظمات.
 
وقال بيجاي لاما أحد المدربين : "بعض الاشخاص الذين دربناهم على الوظيفة  كانوا  لا يعرفون ماذا يكون ذلك المطعم ولذا كان ذلك الامر يمثل  نوعا  من التحدي أولا".
وأضاف:  " ولكن من العجيب أن ترى كيف يتعاملون مع الوظيفة وكيف توجههم حاسة اللمس والسمع".
وقال أحد العاملين في المقهى ويدعي جانجا بهادور باريار 24 عاما إنه مسرور للغاية بأن يتمتع بفرصة أن يصبح مستقلا،  وقال جانجا بهادور وهو أيضا  طالب جامعي إنه مسرور لأنه لا يضطر إلى الاعتماد على عائلته الآن لأن لديه وظيفة.

شاهد الفيديو:
 

أهم الاخبار