رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عبر تويتر..

شباب سعوديون ومصريون يتجاوزون الأزمة

الصفحه الاخيرة

الأحد, 29 أبريل 2012 23:59
شباب سعوديون ومصريون يتجاوزون الأزمة
الرياض - أ ش أ:

بادر عدد من الشباب السعوديين والمصريين بتجاوز الازمة الطارئة في العلاقات من خلال موقع "تويتر" الالكتروني للتواصل الاجتماعي معبرين عن مشاعر الامتنان والعرفان المتبادلة بينهم .

فقد بارد عدد من الشباب السعوديين بانشاء مايطلقون عليه "هاشتاقات" عبر موقع " تويتر" على الانترنت معبرين عن الامتنان والعرفان للاشقاء المصريين الذين تربطهم مع السعودية رابطة تاريخية قديمة للغاية واواصر الاخوة الاسلامية والعربية .

وقد قوبل ذلك باستحسان وردود أفعال إيجابية من " المغردين " المصريين على موقع  "تويتر " ايضا مما يعكس قوة الروابط التي تجمع الشعبين وكذلك قدرتهما على تجاوز الأزمات، وتنبههما للمؤامرة التي تحاك

ضدهما.

وكان من أهم الهاشتاقات التي ظهرت على " تويتر " للشباب السعودي " مصري أثر في حياتي " الذي انشأه الشاب السعودي علي الكلثمي وشارك فيه الكثير من السعوديين من ناشطين وحقوقيين واساتذة وطلاب جامعيين وغيرهم من المفكرين الذين عبروا عن امتنانهم لكثير من الرموز المصريين من مفكرين وأدباء وعلماء، وللمصريين الذين عاشوا في السعودية من أساتذة جامعات ومعلمين وطلاب كذلك.

وعلَّق على هذا الهاشتاق عددٌ من المصريين الذين قدَّموا شكرهم لهذه البادرة،

وقابلوها بالطريقة ذاتها؛ حيث أنشأوا

هاشتاق "سعودي أثَّر في حياتي"، شارك فيه المصريون بذكر أهم الرموز السعوديين الذين أثروا في حياتهم من الدعاة والأئمة والعلماء والمفكرين والأدباء.

والبادرتان نالتا إعجاب وإشادة عدد من "المغردين " - كما تقول صحيفة "سبق "

الالكترونية السعودية حيث قال الباحث السعودي عبدالله المالكي معلقا: " هاشتاق " رائع جدا يكشف عن معدن الشباب السعودي، ووعيهم ورقيهم وحسهم القومي المرتفع.

أما الدكتور فهد السنيدي (سعودى) فقال : " لكل حصيف من يقف وراء التهييج، ومن يريد إسقاط علاقة الود والحب بين شعبين متمازجين، لن نغفر لكم يا أهل الفتنة!".

وتظل أسماء الرموز التي رددها السعوديون والمصريون عبر "تويتر" اليوم، وعبارات الشكر والوفاء، دليلا راسخا على أن البلدين وأهلهما لا يمكن أن تهتز متانة علاقة الأخوَّة بينهم بأي نوع من التصرفات الفردية .

 

أهم الاخبار