نباتات بنى سويف فيها "سم حمار"!

الصفحه الاخيرة

السبت, 28 أبريل 2012 23:15
نباتات بنى سويف فيها سم حمار!صورة ارشيفية
بنى سويف - محسن عبدالكريم:

تسود محافظة بنى سويف حالة من الخوف والرعب والفزع بين أهالى المحافظة فى أعقاب انتشار زراعة إحدى النباتات الغريبة والسامة فى شوارع وميادين وحدائق ومتنزهات ومدارس المحافظة

حيث قام مجهولون فى غياب القيادات بالمحافظة بزراعة العديد من أحواض التجميل المنتشرة فى الشوارع والميادين العامة وحتى داخل النوادى والحدائق والمستشفيات والمدارس ورغم ما نتفق عليها المحافظة وما بها من مسئولين من ملايين الجنيهات من صندوق الخدمة وميزانيات المجالس والمدن المحلية بزراعة وانتشار نبات الدفلة Nerium olender والذى يعتبر من النباتات الخطرة والشديدة السمية نظرا لما يحتويه هذا النبات على عدة مركبات سامة تؤدى لوفاة الإنسان فى حال تناولها..

وخاصة بين الأطفال على الرغم من تحريم زراعتها دوليا خاصة زراعتها سوى فى الأماكن المسموح بها علميا حتى يتم الاستفادة من هذه السموم طبيا وفى أماكن مخصصة لذلك فقد انتشر النبات ببنى سويف فجأة بصورة مخيفة باتت تهدد أرواح آلاف المواطنين خاصة الأطفال داخل مدارسهم فى تجاهل تام للمسئولين فيما كشف مصدر مطلع عن سبب الكارثة بأن مسئولى التشجير غير متخصصين ومن حملة المؤهلات المتوسطة ولا توجد إدارة بديوان عام المحافظة تشرف عليهم وتقوم بمتابعة أعمال التشجير وهو ما قد
تسبب فى انتشار ذلك النبات دون أن يتعرف عليه أحد من مسئولى التشجير على مستوى مراكز المحافظة السبعة خاصة فى ظل اهتمام العديد منهم بشراء الشتلات لتوريدها ضمن أعمال التشجير والتجميل التى تقوم بها للوحدات المحلية كل عام بملايين الجنيهات على الرغم من وجود العديد من المشاتل التابعة للمحافظة التى يتم زراعة العديد من الأشجار بداخلها.
يقول المهندس محمد مصطفى تعتبر الدفلة نباتا شجريا معمرا ودائم الخضرة ولكن من النباتات الخطرة والسامة للإنسان والحيوان حيث المواد السامة فى الأوراق والساق وجميع أجزاء هذه النباتات وجذورها ولا تتغدى عليها البهائم أو الحيوانات وترفضها سبب المذاق المر ويقال إن الحمار يأكلها لذا سميت «بسم الحمار». فكيف للمسئولين أن يتركوا انتشارها بهذه الصورة المخيفة فى الشوارع والميادين العامة وحتى دون الالتفات إليها للخوف على صحة وسلامة المواطنين.

أهم الاخبار