ارتداء المايوه له نتائج سلبية عند النساء

الصفحه الاخيرة

الأربعاء, 25 أبريل 2012 17:42
ارتداء المايوه له نتائج سلبية عند النساء
واشنطن - يو بي أي:

كشفت دراسة استرالية أنّ ارتداء المايوه له نتائج سلبية عند النساء. وذكر موقع أمريكي أنّ دراسة أجريت برئاسة المعالجة النفسية ماريكا تيجمان من جامعة فليندرز في استراليا تفيد أنّ تخيل الامرأة نفسها مرتدية المايوه يجعلها تنظر إلى نفسها على أنّها شيء يجب على الآخرين أن يقيّموه.

وقالت تيجمان إنّ تقييم الذات له نتائج سلبية كثيرة على النساء، بسبب قلقهن الدائم حيال المظهر والخجل من أجسامهن، وهو مرتبط باختلالات الطعام والكآبة.
وأضافت تيجمان نحن نرتدي ونختار الثياب كل يوم. فالثياب هي وجه من أوجه مظهرنا يمكننا التحكم به، حيث انه لا يمكننا أن نتحكم بحجم الجسم ومقاسه.
وأضاف الموقع أنّ تيجمان وزملاءها وضعوا أربعة سيناريوهات لاختبار تأثير الثياب على عملية تقييم الذات، في الأول طلب من النساء تخيل أنفسهنّ وهن يرتدين المايوه في غرفة تبديل الملابس ،وفي الثاني تخيل ارتدائه على شاطئ البحر ،وفي

الثالث والرابع تخيل الإطار نفسه ولكن مع ارتداء الملابس العادية أو الجينز بدل المايوه.
وأشار الموقع إلى أنّه بعد هذا الاختبار توصل الفريق إلى نتيجة أنّ النساء شعرنَ بالسوء تجاه أجسادهن في المايوه أكثر من الملابس العادية، ما أدى بهنّ إلى تقييم أنفسهن والحكم على أجسادهنّ، وهي عملية داخلية فقط لا ترتبط بوجود الآخرين.
ونقل الموقع عن تيجمان قولها إنّه ليس من السهل منع اختبار تقييم الذات، ونصحت النساء بتجنب المرايا والمقارنة مع الآخرين، والتركيز على وظيفة الجسد وليس مظهره من خلال الرياضة والإبحار وغيرها من النشاطات المفيدة.

 

أهم الاخبار