رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيديو.. اليوم الذكرى الثامنة لاستشهاد الشيخ أحمد ياسين

الصفحه الاخيرة

الخميس, 22 مارس 2012 15:51
 فيديو.. اليوم الذكرى الثامنة لاستشهاد الشيخ أحمد ياسينالشيخ احمد ياسين
كتبت– رنا يسرى:

في مثل هذا اليوم 22 مارس  من العام 2004، تم اغتيال قائد و مؤسس حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الشيخ أحمد ياسين, عبر قصف مروحي إسرائيلي في ساعات الفجر عقب خروجه من الصلاة من مسجد المجمع الإسلامي في حي الصبرة بمدينة غزة.

السيناريو الصهيوني كان جاهزاً، والترتيب للجريمة كان قد أعد في وقت سابق، والعميل الهالك (حسن محمد مسلم) -الذي نفذ فيه القصاص في الثالث عشر من أكتوبر من عام 2004,  كان هناك يرصد المكان بين المسجد وبيت الشيخ
وأطلقت الطائرة الصهيونية الصاروخ الأول على الشيخ الذي كان على كرسيه المتحرك

ثم أتبعته بصاروخين آخرين، فتناثرت الأجساد واستشهد شيخ الأمة القعيد وإخوانه: أحمد عطا الله، وخليل عبد الله أبو جياب، ومؤمن إبراهيم اليازوري وخميس سامي مشتهى وربيع عبد الحي عبد العال، وراتب عبد الرحمن العالول.

الاغتيال كان ممكناً في كل ساعة من ساعات النهار أو الليل وأمام أي مسجد، وفي أي منزل أو مشفى، فقد كان الشيخ يحرص على أن يصلي معظم الصلوات جماعة في المسجد، كما أن حالته الصحية كانت تخلق صعوبة في الأخذ

بالإجراءات الأمنية بمستواها العالي أو بشمولها؛ لأن الشيخ لم يكن يستطيع التحرك بسهولة، ولا بد أن يتحرك على كرسيه، ولا بد من فريق يعاونه، أي أن كل حركته كانت مكشوفه .

كان اغتيال الشيخ ياسين بتلك الطريقة الوحشية التي نفذتها القوات الحربية الصهيونية, بمثابة الخطوة التي كان هدفها الاساسي القضاء على الحركة التي أسسها ياسين "حماس", لكن حدث ما لم يكن يتوقعه العدو الاسرائيلي من نمو وازدهار لحركة حماس جعلها تحظى بالأغلبية في الانتخابات التي خاضتها بعد عامين من اغتياله لتصبح ممثلة للشعب الفلسطيني في البرلمان. وداعاً  شيخ  ياسين  شيخ الانتفاضتين  و المدرسة المتميزة، والشخصية المتنوعة الاهتمامات، ذا الحياة الحافلة والزاخرة بمحطات كبيرة,  طبت أيها القائد الرباني في حياتك ويوم استشهادك قبل ثماني سنوات.

http://www.youtube.com/watch?v=0anrfht27RY


 

أهم الاخبار