رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عصابة الأستونيين تتخصص فى سرقة المجوهرات الباريسية

الصفحه الاخيرة

الثلاثاء, 13 مارس 2012 17:12
عصابة الأستونيين تتخصص فى سرقة المجوهرات الباريسية كارتييه أحد المحال التى تعرضت للسرقة
كتبت- نرمين حسن:

هاجمت عصابة الأستونيين مجموعة من محلات المجوهرات الفاخرة فى باريس واستولت على ساعات يد من الماس تبلغ قيمتها 1,75 مليون يورو .

وأكد مصدر قريب من التحقيقات لصحيفة لو فيجارو الفرنسية أن العصابة المكونة من 8 لصوص منظمة  بشكل قوى . وأوضح أن الأستونيين الثمانية تتراوح أعمارهم بين 23 و39 عاما وينتمون إلى عصابات كبرى للسرقة بالإكراه .
يواجه المتهمون الثمانية عند إدانتهم أحكاما تصل إلى 30 عاما من السجن .تستهدف عصابة الأستونيين المناطق الراقية بباريس للفوز بسرقات ذات قيمة ولهم أسلوب محدد فى العمل حيث

يهاجم أربعة منهم أحد محال المجوهرات ويهددون العاملين بالأسلحة فى حين يتولى أحدهم إفراغ الفتارين من محتوياتها ثم يهربون باتجاه المترو ليختفوا فى زحمة الطريق.
كانت أولى هجماتهم فى مايو 2007 عندما هاجموا محلات كارتييه بالضاحية السابعة وسرقوا 44 ساعة يد أما أحد الموظفين الذى أصبته الواقعة بالذهول .وقدرت السرقات بنصف مليون يورو .وفى 19 مارس 2008 هاجمت العصابة مجوهرات أنشيندو  واستولوا على 75 ساعة يد قيمتها أكثر من نصف مليون يورو
. واستهدفوا فى محاولتهم الثالثة محل رويال كوارتز  واستولوا على مئات الساعات من ماركتى رولكس وزينيكس تصل قيمتها 350 ألف يورو . أما السطو الرابع هو ما أثار حفيظة الشرطة بسبب إصابة أحد العاملين بجروح قطعية فى الوجه وإطلاقهم الرصاص فى الهواء عند هروبهم من محل مجوهرات ساجيل واضطر اللصوص إلى أرتداء 70 ساعة يد مرصعة بأيديهم ليتمكنوا من الهروب فى مترو الأنفاق . بلغت قيمة المسروقات 400 ألف يورو .
اضطرت الشرطة إلى استخدام شرائط المراقبة بمحطات المترو واختبارات الحمض النووى وعثر عليهم بمدينة تالين عاصمة أستونيا  حيث ألقى القبض عليهم بالتعاون مع المنظمة الأوروبية لمكافحة الجريمة وتم ترحيلهم إلى باريس لمحاكمتهم . تبدأ المحاكمة فى 20 مارس الحالى.

أهم الاخبار