رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

محلات الهدايا: عيد الحب بلا عشاق

الصفحه الاخيرة

الثلاثاء, 14 فبراير 2012 13:09
محلات الهدايا: عيد الحب بلا عشاق
كتبت – رشا حمدي:

يأتي عيد الحب هذا العام متزامنا مع عدة أزمات سياسية واجتماعية واقتصادية تعاني منها مصر آخرها مأساة بورسعيد, ليس هذا فحسب بل أن ارتباط الفلانتين "عيد الحب" بالشباب سواء كانوا ذكورا أم إناثا في الوقت الذي اضطربت فيه أفكارهم في ظل عشرات المسيرات التي يمثل هيكلها الأساسي مطالبين بالعدالة الاجتماعية جعل عيد الحب له مذاقا سياسيا جديدا.

وتشهد محلات الهدايا والورود حالة ركود في ظل إقبال ضعيف من جانب المواطنين

خاصة مع ارتفاع أسعار الهدايا رغم كثرة المعروضات وتنوع أشكالها وأحجامها من "الدباديب" والقلوب.
وأرجعت إيمان جمعة مديرة محل هدايا ضعف الاقبال اليوم الاثنين الى انتخابات  مجلس الشوري في محافظة الجيزة واعطاء إجازة للطلاب يومين وهما العنصر الرئيسي الذي يقبل علي شراء الهدايا ويحتفل بالفلانتين.
وأوضحت ان الاسعار منخفضة عن العام الماضي في محاولة لجذب المواطنين للشراء.
وقال عادل شلتوت صاحب محل هدايا وورود إن الاقبال علي شراء الهدايا متوسط مقارنة بالاعوام السابقة, مشيرا الي أن الاوضاع الاقتصادية أثرت بشكل كبير علي حركة البيع.
وبرر ارتفاع أسعار الزهور الي توقف حركة التصدير والاستيراد بعد الثورة وعلي رأسها الورود التي كانت تأتي الي مصر من غزة وهولندا وأصبح الورد المحلي باهظ الثمن.
ودعا شلتوت الله ان يكون عيد الحب بداية جديدة لمصر وشعبها وأن يكون سببا في نشر الحب والسلام بين كل المصريين.
وأكد البائعون في احد محلات الالعاب الشهيرة بالدقي أن الاقبال ضعيف جدا عن العام الماضي رغم وجود تخفيضات وتنوع المعروضات.


 

أهم الاخبار