رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

لا للحب الإلكتروني

الصفحه الاخيرة

الثلاثاء, 14 فبراير 2012 07:47
لا للحب الإلكترونيصورة أرشيفية
سيدني - أ ف ب -

لا تزال الأستراليات يفضلن التعبـــير عن الحب شفهـــياً، بـــدلاً من أن تكون الرســـائل الغرامية نصـــية ومختــصرة على الهــواتف الخلــيوية.

وهن يعتبرن أن الرجال الذين لا يكفون عن الاطلاع على هـــواتفهم المحمولة يفقدون كل جاذبية في نظرهن، على ما أظهر استطلاع للرأي نشرت نتائجه الاثنين عشية عيد الحب.
وجاء في الاستطلاع الذي أجـــرته دار النشر «ميلز اند بون» أن 91 في المـــئة من الأستـــراليات يفضلن أن يُقترح عليـــهن موعـــد رومانسي في

اتصال هاتفي وليس في رسالة نصية، و85 في المـــئة منـهن يفــضلن أن يبحن بحبهن مشافهة ولــيس عبر الرســائل النصــية.
والأسوأ في نظرهن هو إعلان بداية علاقة حب أو نهايتها من خلال تغيير الوضع على «فايسبوك».
وكشف الاستطلاع أن من أبرز أنماط السلوك التكنولوجية التي تقضي على العلاقة إدمان الشريك الهواتف المتعددة الوظيفة، مثل «بلاكبيري» و «آي فون»، وإبقاء
صور الحبيبة السابقة (أو حتى الحبيبات السابقات) على «فايسبوك».
وعلى رغم أن النساء يعتبرن أنهن في العام 2012 أكثر استقلالية من أي وقت مضى، فإن الرومانسية لا تزال تكتسي أهمية كبيرة في نظرهن، على ما قالت ميشيل لافوريست، المسؤولة عن مجموعة قصــص «هــارلوكوين» في دار النشر.
فالنساء يــــعولــن على التكنولوجيا الرقـــمية في جزء من حياتهن، لكنــهن «لا يعتقدن أنـــهن سيجدن فارس الأحلام من خلال هذه الوسائل ويفضلن بكثير الغراميات الحقيقية على أرض الواقع»، وفق لافوريست.
وشمل الاستطلاع 1200 امرأة غير متزوّجة تراوحت أعمارهن بين 18 و55 سنة.
نقلا عن صحيفة الحياة اللندنية

أهم الاخبار