رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ميكروباص الثورة .. وافد جديد على الميدان

الصفحه الاخيرة

السبت, 11 فبراير 2012 13:18
ميكروباص الثورة .. وافد جديد على الميدان سيارة الثورة في ميدان التحرير
كتب- صلاح شرابى:

يستقل سيارة أجرة ميكروباص ملفتة للنظر..يصعب معرفة لونها من كثرة الكتابة عليها ..هو علاء الدين محمد شوقي يعمل بخط أكتوبر- المؤسسة وذهب لميدان التحرير اليوم في ذكري تنحي الرئيس المخلوع حسني مبارك.

يقول حسين إنه اعتقل بسجن أبو زعبل منذ عام 1997 وحتي عام 2009 لكونه ينتمي إلي جماعة الجهاد سابقاً ويصف محاكمة مبارك بالهزلية معترضًا علي التكلفة التي ستنفق علي سجن مزرعة طرة لاستقبال الرئيس المخلوع.
ويضيف حسين: عندما كنت في المعتقل عانيت من نزيف كبدي وتم نقلي لمستشفي قصر العيني وسط حراسة مشددة لمعالجتي من خلال حقنة تكلفتها 150 جنيهًا فقط ورفض الضابط

وقتها دفع التكاليف علي نفقة مصلحة السجون بحجة عدم وجود ميزانية والآن يوجد ميزانية قدرها 3 ملايين جنيه لإعداد مكان مبارك..حسبي الله ونعم الوكيل.
كتب علاء في جميع جوانب السيارة عبارات تلخص ثورة 25 يناير وجرائم رموز النظام البائد ورسالة يريد توصيلها للشعب فكتب علي ظهر السيارة "مبارك قاتل" و"لو أعدم مبارك ما قتل أبناء بورسعيد" و"يا أهل مصر اتحدوا حتي لاينجح مبارك في إسقاط الدولة" و"حداداً علي روح الشهيد".
وكتب علي الجانب الأيمن "نعم لإعدام القتلة بعد قتلهم للثوار
العزل المسلمين" وأسفلها "مبارك- العادلي- جمال- الأعوان..رحم الله شهداء ثورة مصر البيضاء ومين يطول يقدم روحه علشانك يا مصر".
بينما كتب علي الجانب الأيسر"ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب..فرعون وهامان وقياصرة سجن طرة" بينما كتب علي باب السائق "القصاص أو أموت صابراً" واعتلي كل ذلك حبل مشنقة أعلي السيارة من الخلف وضع بين قطعتين من الخشب في إشارة منه إلي محاكمة رموز النظام البائد.
ويضيف علاء أن المنظر العام للسيارة يعرضه للعديد من المخالفات المندرجة تحت بند الملصقات وتكلفتها 50 جنيهًا ووصل الأمر إلي دفع مبلغ 500 جنيه ذات مرة إلا أنه سعيد بكتابة ما يحتويه صدره علي باب سيارته حتي يقرأها الناس في كل منطقة يذهب إليها..إنها سيارة لخصت أحداث الثورة وأقامت محاكمة لها ولم تصدر حكمها حتي الآن.

أهم الاخبار