رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

16 يناير يوم الكآبة لدى البريطانيين

الصفحه الاخيرة

الاثنين, 16 يناير 2012 20:02
16 يناير يوم الكآبة لدى البريطانيين
لندن, بريطانيا, -يو بي أي:

اقترحت دراسة جديدة نشرتها صحيفة بريطانية اليوم الإثنين أن السادس عشر من يناير هو اليوم الأكثر كآبة في العام لدى البريطانيين.

ووجدت الدراسة أن الثالث من يناير هو اليوم الذي يتلاشى فيه وهج عيد الميلاد، وينتهك البريطانيون فيه قرارات العام الجديد، وتشتد برودة الطقس، وتتدفق خلاله فواتير بطاقات الائتمان على بيوتهم.

وقالت إن الهم الذي يمر به البريطانيون خلال هذا الوقت من السنة

يؤثّر أيضاً على إنتاج الشركات ويجعلها تفقد نتيجة ذلك مليارات الجنيهات الإسترلينية، جراء غياب الكثير منهم عن العمل والبقاء في المنزل بذريعة المرض.

ونصحت الدراسة البريطانيين الذين يعانون من الاضطرابات العاطفية الموسمية الناجمة عن الكآبة واليأس، بالتنزه مرة واحدة في اليوم والتمتع بضوء النهار الطبيعي قدر الإمكان، والجلوس بجوار النافذة أثناء العمل

لأن ذلك يساعد الجسم على التعرض للمستويات اليومية من ضوء الشمس التي يحتاجها، وقضاء عطلة الشتاء في مكان مشمس.

واعتبرت الدراسة أن الطعام يساعد أيضاً في علاج أعراض الكآبة، ونصحتهم بتناول فطيرة الراعي، لكون البريطانيين يعتمدون عليها أكثر في الأمسيات الحالكة والمظلمة، وسمّاها 60% منهم طبقهم المفضل لجعل فصل الشتاء أكثر دفئاً.

وأضافت أن طبق اللزانيا الايطالي الكلاسيكي سمي كأفضل علاج للبريطانيين من الفئة العمرية 18 إلى 35 عاماً من أعراض الكآبة واليأس الناجمة عن السادس عشر من يناير من كل عام.

أهم الاخبار