رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيس بوك: سيناريو يناير2011 يتكرر فى ديسمبر

الصفحه الاخيرة

السبت, 24 ديسمبر 2011 13:51
كتبت – هبة أبوحميد:

"ما أشبه اليوم بالبارحة" هذا هو ما عبر عنه عدد من النشطاء على موقع التواصل الاجتماعى بعد تشابه عدد من التصريحات الرسمية التى كانت متداولة أثناء

ثورة يناير 2011 وانحياز عدد من المثقفين، والفنانين، والسلفيين لتحذيرات صدرت حينها عبر النظام من العناصر المندسة وغيرها، وتخيير المصريين

بين الفوضي أو نظام المخلوع مبارك، وما حدث خلال الأيام القليلة الماضية من مطالبات قادة فى المجلس العسكرى بحرق ثوار التحرير فى "أفران غاز"، تماما كما طالبت الفنانة سماح أنور قبل التنحى بحرق الثوار بجاز- على حد
قولها-، وانحياز الإسلاميين إلى تصريحات المجلس العسكرى بشأن أحداث مجلس الوزراء ومطالبتهم الثوار بالتوقف عن التظاهر والاعتصام، وما تبعها من اتهامات بحرق المجمع العلمى، وأخرى أخلاقية بشرب الحشيش وممارسة العلاقات المحرمة، بالإضافة إلى إشعال الفوضى والحرائق.
وصمم النشطاء لتوضيح ما سبق "جدول مقارنة" بين يناير الفائت وديسمبر الجارى، يظهر من خلاله بوضوح أوجه الشبه مما يدلل على بقاء النظام وعدم سقوطه.

أهم الاخبار