رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

معان مضحكة ومثيرة للسخرية للماركات العالمية

فى الصين: "بيجو" فتاة ليل و"ميكروسوفت" فيروس فتاك

الصفحه الاخيرة

السبت, 12 نوفمبر 2011 21:42
كتب – سالم عبد الغني :

لم تعد الصين مكان جذب للاستثمارات العالمية حيث تتدفق عليها من كل صوب وحدب وتحولت القوة الاقتصادية إلي قوة عالمية مرعبة لجميع القوي الكبري بل بدت منقذا للدول الأوروبية التي تهددها أزمة الديون كما أنها تستحوذ علي أكبر حصة في السندات الأمريكية وتهدد في حالة بيعها إدارة الرئيس باراك أوباما بالانهيار الاقتصادي.

وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز "الأمريكية أن الرعب الاقتصادي الصيني لم يقتصر علي تقليد الماركات التجارية العالمية بل تغييرها إلي معان مضحكة ومهينة ومثيرة للسخرية للشركات العالمية التي لاتتواني علي خوض المعارك القضائية في حالة لو تعرضت تلك الماركات لأي تغيير في أي بلد او دولة.
و قالت الصحيفة إن الصين لاتهتم بالعلامات التجارية التي تحشد الشركات العالمية خبراء ومستشاريين كبار لصياغة نادرة وفريدة للماركات التي أصبحت خليطا بين الفن والعلم.
وقالت الصحيفة ان اسماء البنوك العالمية لها معان مختلفة فسيتي بنك تعني ستار او النجم  واضافة حرفي LE  أو XE   لأي كلمة تعني السعادة وحرفي LI لأي كلمة تعني القوة وحرفي MA  تعني حصان و FU  لأي كلمة تعني محظوظ.
وقالت الصحيفة إن للماركات التجارية للسيارات العالمية مثل "مرسيدس وبي ام دبليو " وحتي كيا لها معاني مختلفة في الصين فكيا علي سبيل المثال تعني الحصان وقد تنطق كيان بمعني قوة ألف حصان في علامة القوة والسرعة.)
وأوضحت الصحيفة أن بعض الكلمات الصينية أكثر رعبا وتثير الخوف في حالة تم استقبالها بشكل عاطفي وكما ذكر دينيس سابت نائب المدير العام لإحدي الشركات أن الاختلافات الثقافية وراء اختلاف معاني

الكلمات الصينية عن غيرها في اللغات الأخري كما أن الصينيين يعتمدون علي الحروف أكثر من الترتيب الصوتي الأبجدي مشيرا إلي ان كل حرف له مجموهة من الرسومات التي قد تحمل أكثر من معني.
وقالت الصحيفة إن معني كلمة "مايكروسوفت " ماركة كبري منتجات شركات البرمجيات والهاردوير والسوفت وير ؛في محرك البحث الصيني :تنطق بينج وهي كلمة تعني الأمراض أو فيروس بشكل مختلف تماما عن عالم التكنولوجيا والكمبيوتر  وفي حالة تقسيم الكلمة لمقطعين بي ينج فهي تعني عبارة "استجابات ورد  بدون فشل "
وذكرت الصحيفة أن ماركة "بيجو" التجارية الشهيرة لأهم صناعة السيارات الفرنسية ينطقها الصينيون في جنوب البلاد بلغتهم العامية "بيوزي " وهي تعني فتاة الليل أو العاهرة ويير نطق الكلمة تعليقات مضحكة من جانب من يسمعها كما أنه في الصين يطلق علي منتجات وخطوط المنظفات مستر ماسل أو السيد عضلات وأعيدت تسميته بالسيد القوي لكن عندما ينطقه الصينيون تتحول إلي مستر لحوم الدواجن وهذا ليس له علاقة بالتنظيف وأدوات ومساحيق النظافة.


 

أهم الاخبار