تبرئة وزير الخدمات الفرنسى السابق من تهم التحرش

الصفحه الاخيرة

الخميس, 10 نوفمبر 2011 19:16
كتبت ـ نرمين حسن :

رفضت المدعى العام أيفرى مارى سوزان بمدينة لو كو الفرنسية الشكوى التى قدمتها لوسيل مينيون السكرتيرة البرلمانية السابقة لجورج ترون وزير الدولة للخدمات العامة اتهمته فيها بالتحرش اللفظى.

وبررت إيفرى رفض التحقيق فى الشكوى وتحفظها عليها  لعدم توفر الأدلة الكافية واللازمة لبدء التحقيق فى الشكوى.

بدأت لوسيل العمل مع ترون كموظفة فى المحليات

عندما كان عمدة مدينة درافيل وأوضحت المدعى العام لمدينة لو كو أن وجود ترون على رئاسة المدينة يحول دون تقديم أى شكاوى ضده لسيطرته على النظام القضائى هناك لأن المعلومات التى يتم جمعها وأقوال الشهود تقدم جميعا تلقائيا لعمدة المدينة للاضطلاع
عليها.

وزعمت الشاكية أن ضغوطا شديدة مورست ضد شهود من مدينة درافيل يثبتون تورط ترون فى عمليتى تحرش جنسى مع موظفتين سابقتين ببلدية المدينة أثناء توليه منصب العمدة.

يذكر أن جورج ترون أجبر على الاستقالة من الحكومة فى 29 مايو الماضى عقب الاتهامات التى وجهتها إليه لوسيل ونجح فى دخول البرلمان فى الانتخابات الماضية وحصل ترون على مقعده تحت قبة البرلمان فى 30 يونيو الماضى لكن بدون حصانة.

أهم الاخبار