الديناصورات النباتية كانت تهاجر موسمياً

الصفحه الاخيرة

الاثنين, 31 أكتوبر 2011 18:31
واشنطن - يو بي آي :

 تبين أن الديناصورات النباتية كانت تهاجر موسمياً، تماماً مثلما تفعل الطيور والثدييات اليوم.

وأفادت شبكة "سي إن إن" الأمريكية للتليفزيون بأن دراسة تناولت أسلوب حياة الديناصورات التي اختفت عن ســطح الأرض قبل ملايين الســـنين، ذكرت أن النباتية منها كانت تهاجر موسمياً وتجتاز مئات الكيلومترات سنوياً في رحلاتها الدورية.

وعثـر العـلماء على أدلة تؤكد أن الزواحف العملاقة من فصيلة "كمارسوروس" مثلاً التي يزيد وزنها على

20 طناً، كانت تهاجر سنوياً من الأراضي المنخفضة في مناطق سكنها إلى أماكن مرتفعة، في رحلة تستغرق ستة أشهر.

وأوضح البـــاحث في جامـــعة كـــولورادو الأمريكية هنري فريك أن تلك الزواحف كانت تقطع سنوياً 300 كيلو متر في رحلاتها الموســـمية، كما أن وقت الرحلة طويل جداً مقارنة بهجرة الحيوانات اليوم.

ولفت إلى أن كشف هذا اللغز أجري بعد اختبارات دقيقة شملت بقايا أسنان تلك الديناصورات النباتية التي عُثر عليها في ولايتي وايومنغ ويوتا، وذلك بعد عزل عنصر الأوكسيجين الأحادي النظائر ومقارنته بتركيبة المياه الموجودة في المنطقة.

وأضاف أن الاختبارات أثبتت التطابق بين مكونات الأوكسيجين الأحادي النظائر في البقايا الأحفورية ومصادر المياه في منطقة تمتد من منخفضات وايومنج ويوتا وصولاً إلى المرتفعات الواقعة إلى الغرب منها. وجزم بأن أسباب الرحلات الموسمية للديناصورات لا تختلف عن أسبابها لدى سائر الحيوانات اليوم، وتتركز على البحث عن الماء والنبات.

أهم الاخبار