رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"مادوف" يعتبر سجنه حرماً جامعياً

الصفحه الاخيرة

السبت, 22 أكتوبر 2011 18:19
نيويورك - أ ف ب :

روى برنارد مادوف الذي حكم عليه بالسجن 150 سنة بعد إدانته بالاحتيال في رسالة نشرتها أرملة ابنه، أنه سعيد جداً في السجن حيث يعامل كزعيم مافيا.

وكتبت ستيفاني ماك إلى مادوف بعد إيداعه السجن لإطلاعه على أخبار ولديها، آملة بأن يندم على ما سيحرم منه. وبعد أسابيع على إدانته رد عليها مادوف، قائلاً: لدي الكثير من الأصدقاء في السجن،

وأعامل في شكل جيد نسبياً.
وكتب من سجن بوتنر في كارولينا الشمالية: أنا في وضع جيد، مشبّهاً السجن "بحرم جامعي مع حدائق وأشجار جميلة". وأضاف: يجب أن تعي أنني مشهور هنا وأعامل كزعيم مافيا. ينادونني العم بيرني أو مادوف.
وأينما توجهت أسمع كلمات تشجيع ودعم لرفع معنوياتي. هذا الاهتمام العام
بي حتى من جانب العاملين هنا أمر لطيف. السجن أكثر أمناً من شوارع نيويورك بكثير.
وقالت ستيفاني ماك التي انتحر زوجها مارك نجل مادوف الأكبر شنقاً في 11 ديسمبر الماضي في نيويورك بسبب الفضيحة: إن الرد على رسالتها أشعرها بالغثيان. وقد صدر لها كتاب أخيراً في الولايات المتحدة بعنوان "نهاية حياة طبيعية، قلق إمرأة، وحياة أرملة جديدة". وحكم على برنارد مادوف في يونيو 2009 بالسجن 150 سنة لتخطيطه لعملية احتيال ضخمة شملت أكثر من 65 بليون دولار.
 

أهم الاخبار