رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بيع رسالة آينشتاين حول النازية بمبلغ 14 ألف دولار

الصفحه الاخيرة

الخميس, 13 أكتوبر 2011 15:19
الوفد- متابعات

بيعت رسالة كتبها العالم الفيزيائي الشهير، ألبرت آينشتاين، عشية الحرب العالمية الثانية ويحذر فيها من احتمال اضطهاد اليهود في ألمانيا بمبلغ يقارب الـ14 ألف دولار، وهو ضعف المبلغ الذي توقعته دار المزاد العلني للرسالة.

وبلغ سعر الرسالة الممهورة بتوقيع العبقري آينشتاين، التي بيعت الثلاثاء، 13936 دولاراً، بحسب ما قال المسئول في دار كاليفورنيا للمزاد العلني، سام هيلر.

ولم يكشف عن اسم المالك الجديد للرسالة التي كتبها الفيزيائي وواضع نظرية النسبية.

وفي الرسالة، الموقعة بتاريخ العاشر من يونيو عام 1939، تناول آينشتاين أهمية "إنقاذ إخوتنا اليهود المضطهدين من

الخطر المحدق بهم وقيادتهم نحو مستقبل أفضل.

وثمّن آينشتاين فيها موقف رجل الأعمال الأمريكي المقيم في نيويورك والموظف في شركة "مانهاتن باتون"، هايمان زين، لعمله "الباهر" من أجل اللاجئين.

وقال: "ليس لدينا أي وسائل أخرى للدفاع عن النفس سوى تضامننا ومعرفتنا بأن القضية التي نعاني لأجلها هي قضية مقدسة ومهمة للغاية."

ووقعت الرسالة، التي جاءت مطبوعة على الآلة الطابعة ممهورة بتوقيع "أيه. آينشتاين"وموقعة بخط يد العالم الفيزيائي الشهير، وكتبت قبل ثلاثة شهور من

اندلاع الحرب العالمية الثانية، عندما كانت عملية اضطهاد اليهود قد بدأت بالفعل.

وقدرت دار المزاد العلني أن تباع الرسالة بسعر يتراوح بين 5000 و7000 دولار فقط، لكنها بيعت بسعر يقترب من 14 ألف دولار.

وكانت دار بلومسبيري للمزادات قد باعت في وقت سابق لآينشتاين يعتبر فيها فكرة "الإله" هي نتاج للضعف الإنساني، كما يصف الكتاب المقدس باعتباره "طفولي للغاية"، بأكثر من 400 ألف دولار.

وقالت دار "بلومسبيري" للمزادات إن الرسالة المكتوبة بخط اليد بيعت إلى أحد جامعي التذكارات خارج بريطانيا في أعقاب عملية مزايدة شرسة في لندن.

يذكر أن آينشتاين ولد في ألمانيا، غير أنه تخلى عن جنسيته الألمانية عام 1933، عندما أصبح أدولف هتلر زعيماً لألمانيا، وانتقل إلى الولايات المتحدة.

أهم الاخبار