رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

استجابة لـ "الوفد".. قبول ياسين في أولي ابتدائي بعد رفضه من 30 مدرسة

أخبار وتقارير

الجمعة, 27 مايو 2022 21:33
استجابة لـ الوفد.. قبول ياسين في أولي ابتدائي بعد رفضه من 30 مدرسةالطفل ياسين
كتبت - مونيكا عياد:-

استجابة لما نشرته جريدة الوفد بتاريخ 18 مايو الحالى تحت عنوان (أم ياسين: المدارس رفضت ابنى لأنى مطلقة... و" الولاية التعليمية " حبر على ورق)، تدخلت وزارة التربية والتعليم وتم قبول ياسين محمد بإحدى المدارس بمنطقة الدقى، وجاء ذلك بعدما تم رفضة فى أكثر من 30 مدرسة على مدار 3 سنوات، ماضية بزعم إن ابناء المطلقين ابناء مشاكل، وان اللوائح الداخلية للمدرسة لا تسمح بقبول ابناء المنفصلين.

 

وتدخلت "الوفد" للحصول على حق ياسين فى التعليم الذى كفله له الدستور والقانون فى حقه فى التعليم وحريته فى اختيار

نوعية التعليم، وفقا للمادة 19 من الدستور المصرى (التعليم حق لكل مواطن، هدفه بناء الشخصية المصرية، والحفاظ على الهوية الوطنية، وتأصيل المنهج العلمى فى التفكير، وتنمية المواهب وتشجيع الابتكار، وترسيخ القيم الحضارية والروحية، وإرساء مفاهيم المواطنة والتسامح وعدم التمييز، وتلتزم الدولة بمراعاة أهدافه فى مناهج التعليم ووسائله، وتوفيره وفقا لمعايير الجودة العالمية،  والتعليم إلزامى حتى نهاية المرحلة الثانوية أو ما يعادلها، وتكفل الدولة مجانتيه بمراحله المختلفة فى مؤسسات الدولة التعليمية، وفقا للقانون.
وتشرف الدولة عليه لضمان التزام جميع المدارس والمعاهد العامة والخاصة بالسياسات التعليمية لها).

 

وبعد نشر هذه القضية فى " الوفد " تم تداول القضية ونقلها على نطاق واسع إعلاميا، مما حرك بعض المدارس لقبول هذه الحالات والتى لا ذنب لهم فى انفصال الوالدين بل هم ضحية مجتمع، وتعاملت المدرسة من هذا المنطلق واخذت على عاتقها مسؤولية التربية والتعليم وتأهليهم بشكل صحى فى المجتمع.

 

ووجهت آيه أسامة والدة ياسين الشكر للوفد ولوزارة التربية والتعليم ولكل من ساندها فى وصول معاناتها وقضيتها ليد المسؤولين، وتصبح قضية مطروحة على طاولة المدارس لإعادة النظر بعين الحنان والمسؤولية الاجتماعية اتجاه ابناء المنفصلين، لتتحمل المدرسة مسؤوليتهم بدلا من التنصل منهم، لتأهلهم للاندماج فى المجتمع دون تفرقة وبشكل صحى.

أهم الاخبار