الشورى يناقش تطوير التعليم قبل الجامعى الأحد القادم

الشورى

الخميس, 10 مايو 2012 22:27
الشورى يناقش تطوير التعليم قبل الجامعى الأحد القادمأحمد فهمي رئيس مجلس الشورى
كتب - جهاد عبد المنعم وياسر إبراهيم:

يناقش مجلس الشورى برئاسة الدكتور أحمد فهمى الأحد القادم تقريرا عن تطوير التعليم قبل الجامعى والنهوض بالتعليم الفنى وربطه بسوق العمل ورفع مستوى المعلم مهنيًا واقتصاديًا.

تضمن التقرير الذى أعلنته لجنة التعليم والبحث العلمى بالمجلس برئاسة الدكتور محمد خشبة توصية بضرورة رفع مكافأة المعلم فى نهاية الخدمة إلى 100 شهر طبقا لآخر مرتب تقاضاه المعلم.
  وأكد التقرير أن أى حديث عن تطوير التعليم يكون بعيدا عن أرض الواقع إذا لم يأخذ فى الاعتبار رفع كفاءة المعلم مهنيا واقتصاديا  واجتماعيا، لأن المعلم هو أساس العملية التعليمية كلها وأن الدول تتقدم باهتمامها بالتعليم والمعلم، وأن كثيرا من مشكلات التعليم فى

مصر يمكن حلها بسهولة إذا تم رفع مستوى المعلم عن طريق الدورات التدريبية المتقدمة والبعثات الخارجية وربط الترقيات باجتياز هذه الدورات التدريبية.
وأوصى التقرير برفع مكافأة نهاية الخدمة للمعلم إلى مايعادل أجر 100شهر طبقا لآخر مرتب تقاضاه المعلم ورفع معاش نقابة المعلمين.
وتناول التقرير التعليم الفنى فى مصر وأكد أن مستوى التعليم الصناعى بصفة خاصة متدهور بشكل ملحوظ، خاصة فى المدارس الصناعية نظام الثلاث سنوات، وأن الطالب يتخرج من هذه المدارس لا يفقه شيئا فى مجال تخصصه بسبب نقص إمكانيات هذه المدارس وعدم
وجود ورش مجهزة وعدم وجود مواد خام إلى جانب نقص عدد وكفاءة المعلمين المتخصصين. 
وطالب التقرير بزيادة سنوات الدراسة فى المدارس الفنية الصناعية لتصبح 5سنوات دراسية وضرورة توفير الاعتمادات المالية اللازمة لمستوى دراسة عملية متطورة وربط المناهج والتخصصات بحاجة سوق العمل المحلى والعربى وتشجيع الطلاب على الالتحاق بهذه النوعية من المدارس بفتح الطريق أمامهم للجامعات وكليات الهندسة والفنون التطبيقية.
كما أكد التقرير أن خريجى المدارس الثانوية التجارية لايجيدون أى مهارات وغير مطلوبين فى سوق العمل، وأن المدارس الفنية التجارية تخرج كل عام مئات الآلاف من الخريجين العاطلين الذين يحتاجون تدريبا تحويليا عاجلا كما أن مدارس التعليم الزراعى أصبحت عديمة الفائدة.
وأوصى التقرير بضرورة خفض الكثافة داخل الفصول الدراسية للمرحلة الابتدائية والاهتمام برفع مستوى معلم مرحلة التعليم الأساسى بصفة خاصة، وطالب بتثبيت جميع المعلمين الذين يعملون بنظام الحصة.